رياضة وشبابSports

خسارة إتحاد شفاعمرو أمام طبريا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

بخمسة لاعبين فقط.. خسارة إتحاد شفاعمرو أمام طبريا ضمن أحقية اللعب في الأولى

خسر فريق إتحاد شفاعمرو مباراته أمام فريق عيروني طبريا بهدف مقابل لا شيء، على إستاد الناصرة عيلوط، ضمن نهائي أحقية اللعب في الدرجة الأولى.

وقد سيطرت حالة من البلبلة والذهول في معسكر الشفاعمريين، خاصة أنه تم إبعاد ما لا يقل عن ستة لاعبين شفاعمريين عن طريق الحكم أفيعاد شيلوح. ففي الدقيقة العشرين أُبعد المدافع الأيمن تامر ذياب بعد مخالفة على لاعب طبريا عيدان فايتسمان، ثم طرد زميله أحمد ذياب بعد مخالفة على نفس اللاعب. وقد توقفت المباراة لمدة تزيد عن ربع ساعة، بعد حالة من الفوضى العارمة داخل الملعب، فقد دخل المسؤولون الشفاعمريون إلى داخل الملعب للإحتجاج على قرارات الحكم الظالمة، لكن تم طردهم من الملعب وجلوسهم في المدرجات.

ورغم النقص العددي، شكّل تلامذة المدرب إبراهيم أبو رقيّق ومساعده خليل شما، ندًا عنيدًا، حيث دافعوا بإستبسال عن مرماهم من جهة، بتألق خط الدفاع بقيادة حارس المرمى المتألق أحمد شبل، ومن الجهة الثانية حاولوا تخطير مرمى الخصم، خاصة عن طريق القائد علي خطيب.

وفي الدقيقة التاسعة والسبعين سجل اللاعب رومي دافيدوف الموقف بتسديدة صاروخية عن بعد 30 مترًا، لا تصد ولا ترد. وبعد ذلك أبعد علي خطيب، نظرًا للمسه الحكم بعد مطالبته بإحتساب ركلة جزاء 11م، علمًا أن القانون واضح وصريح ويمنع منعًا باتًا لمس الحكام.

وعقب ذلك جاء إنهيار شفاعمري، فقد أبعد أيضًا صهيب نصار وأحمد يونس وبلال سبع، مع الإشار إلى أن الحكم إحتسب ركلة جزاء 11م لطبريا في الرمق الأخير، لكن لم يتم تنفيذها، بسبب النقص العددي للشفاعمريين، لتكون نهاية المباراة حزينة جدًا لفريق أراد الصعود وعز صفوفه كما يجب، لكن كذ ذلك لم يكن كافيًا لتحقيق مبتغاه.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
اتحاد شفاعمرو طبريا