منبر العربHyde Park

لعلّكَ تعود/ بقلم: زهير دعيم
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

لعلّكَ تعود/ بقلم: زهير دعيم

قد تظلمني يا صاحِ

وقد تُعكِّرُ أجوائي

وتزرعُ حقولي شَوْكًا

وأيامي حَسَكًا

فلا أخافُكَ ولا أرهبُ

وكيف لي ؟!

وعينايَ تنظرانِ السّماءَ

وقلبي يقطرُ وَجْدًا...

وغُفرانًا وصلاة

وروحي الحالمة تفيضُ محبّةً

تغمرُ الأرجاء

فلا ألبَثُ أنْ أبتسمَ لَكَ

وأرميكَ بألفِ زهرةٍ

وببعضِ اُمنيّاتٍ حُبلى بالأمل

وأروح أنسحبُ بِرِفْقٍ

لعلّكَ تُعيدُ النَّظر

ولعلّكَ تعودُ الى الحظيرةِ

حاملًا ...

وضميرك يرتعشُ من جديد

أنفاس الوردِ على أكُفِّ الرياحين

وكاتبًا على جبينِ الأيام

توبةً

وبعضًا من صلاة

 موقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكاركم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرة في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية منبر العرب. لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان:alarab@alarab.com

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
زهير دعيم