اسواق العربEconomy

مدير عام لئومي يقوم بجولة في الشمال
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مدير عام بنك لئومي يقوم بجولة في فروع المجتمع العربي في الشمال ويلتقي رؤساء بلديات ورجال أعمال رائدين

في إطار تعزيز نشاطات بنك لئومي في المجتمع العربي، زار مدير عام البنك حنان فريدمان، مؤخرا، فروع البنك في المجتمع العربي في الشمال. ورافقه في الجولة رئيس قطاع الخدمات المصرفية في لئومي شموليك أربيل، نزار حمودي، مدير مشاريع للمجتمع العربي ومدير شعبة الأعمال في الشمال منذر موسى في لئومي.

تصوير كفير سيفان

والتقى مدير عام لئومي وأعضاء الإدارة خلال الجولة، عددًا من كبار رجال الأعمال ورؤساء بلديات في الشمال، من بينهم: رئيس بلدية شفاعمرو عرسان ياسين، رئيس بلدية سخنين د. صفوت أبو ريا ورئيس بلدية عرابة عمر واكد نصار.

واستعرض مدراء فروع شفاعمرو، سخين وعرابة أمام فريدمان، نشاطات الفروع، مع التركيز على قطاع الأعمال، الذي ينظر لئومي إليه على أنه رافعة للنمو ويستثمر فيه موارد كثيرة لتطويره واستحداث منتجات مصرفية تلائم احتياجاته.

ويشار إلى أن بنك لئومي، قام في الأشهر الأخيرة بافتتاح مركز أعمال جديد في منطقة وادي عارة ( مركز الأعمال عيرون) لتقديم الخدمات لأصحاب الأعمال والمصالح التجارية الصغيرة والمتوسطة في المنطقة.

إلى جانب ذلك، يواصل لئومي توسيع خدماته لأصحاب الحسابات الشخصية أيضًا، من خلال ملاءمة منتجات لاحتياجاتهم، مثل توفير حلول تمويل للسكن تمت ملاءمتها بشكل أكبر لاحتياجات المجتمع العربي ، وافتتاح "لئومي مشكنتا" في عكا، سخنين ، الناصرة وغيرها .

وبالتوازي مع النشاطات التجارية للبنك، عزز لئومي هذا العام نشاطاته لصالح المجتمع العربي، مع عدد من المشاريع الجماهيرية والمجتمعية، التي يساهم البنك فيها ويدعمها على مدار العام، بالإضافة الى مشاركة موظفيه بأعمال تطوعية.

وتم اختتام الجولة بلقاء تعارف بين مدير عام لئومي وعدد من رجال الأعمال البارزين في منطقة الشمال، أقيم في مطعم "دبي" في سخنين.

وتناول اللقاء الفرص والأدوات التي تحتاجها المصالح التجارية من أجل الدفع بعجلة النمو في المجتمع العربي، والتحديات التي تواجه رجال الأعمال ، وكيف يمكن أن يساهم لئومي في مساعدتهم.

وأشار أصحاب الأعمال خلال اللقاء الى الدور الإيجابي الذي لعبه لئومي بمرافقته لهم في فترة الكورونا، والجهود الكبيرة التي بذلها من أجل التواصل الدائم مع زبائنه التجاريين، أيضًا خلال الأزمة.

ع.ع 

إقرا ايضا في هذا السياق: