أخبارNews & Politics

فياض اغبارية: أقمنا اللجنة الشعبية بزلفة من باب المسؤولية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

فياض اغبارية: أقمنا اللجنة الشعبية في زلفة لمعالجة القضايا الحارقة تجاه أهلنا وعلى رأسها المعتقلين


خرجت الى النور قبل عدة ايام اللجنة شعبية في بلدة زلفة، وذلك في اعقاب "هبة الكرامة" والاعتقالات الكبيرة التي حصلت في البلدة، حيث مازال يقبع خلف القضبان 12 شابًا معتقلًا، وكان للجنة الشعبية برئاسة الاستاذ فياض اغبارية العديد من الاجتماعات منها مع اهالي المعتقلين وايضا مع الاعضاء واهالي البلدة بشكل عام، وذلك لبحث السبل في قضايا المعتقلين وباقي الملفات الاخرى.

وفي هذا السياق تحدث مراسل كل العرب امير بويرات مع رئيس اللجنة الشعبية في بلدة زلفة، حيث قال لنا الاستاذ فياض اغبارية، ان: "اللجنة الشعبية في زلفة تأسست حديثا، حيث انها انطلقت من باب المسؤولية والشعور بالقلق بسبب ما تواجهه بلدتنا زلفة من مختلف القضايا، وعلى راس القضايا الاعتقالات الاخيرة التي جاءت في اعقاب "هبة الكرامة"، اللجنة الشعبية جاءت لخدمة كافة الاهالي في البلدة، تضم اعضاء من كافة الشرائح المجتمعية في بلدتنا، لها اهداف بعيدة المدى لتطوير ودعم المشاريع الخاصة في بلدتنا، لكن حاليا الملف الحارق هو ملف المعتقلين، من ابناء البلدة اذ اننا رأينا انه من الواجب ان نقف الى جانبهم في هذا الملف".

وبخصوص الاجتماع الذي عقد، اوضح:" الاجتماع بحث قضية المعتقلين والهدف هو التخفيف عن الاهل والثقل الذي وقع عليهم من كافة الجوانب النفسية والمادية، ندرك ثقل ومعنى ان كيون لك ابن اسير، كل الشبان هم ابناؤنا جميعنا، واتت الاجتماعات من باب دراسة هذه الملفات والقضايا والخروج بخطة عمل للدفاع عن شبابنا وانقاذهم وتقديم الدعم المالي والقضائي والتواصل مع الاهالي، هذا الاجتماع اقتصر على اهالي الاسرى، بحيث كان قبل هذه الاجتماع، اجتماعا شارك به عموم الناس المعنين في الموضوع، وبإذن الله سيكون اجتماعات ونشاطات في الايام القادمة".

ووجه اغبارية:" بداية اوجه لأهالي بلدنا زلفة الشكر الكبير على تكاتفهم ودعمهم فور خروج هذه اللجنة الى النور، حيث اننا تلقينا العديد من الرسائل والدعم، ونشكر اهالي زلفة لدعم اهالي المعتقلين والتكاتف الكبير مع اهالي المعتقلين وتفهم حساسية المرحلة التي يمر بها الاهالي". واضاف:" سنتابع مع اهالي المعتقلين كل الملفات والتفاصيل حتى نهاية الاجراءات وتحقيق براءة الشبان الذين نفوا كل التهم الموجهة اليهم".

كلمات دلالية