رياضة وشبابSports

خيبة أمل جديدة تسيطر على منتخب إسبانيا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

يورو 2020 | خيبة أمل جديدة تسيطر على منتخب إسبانيا بعد مردود متواضع

خرج لويس إنريكي، المدير الفني للمنتخب الإسباني، خائب الأمل ومستاء من التعادل الإيجابي (1-1) ضد بولندا، بالجولة الثانية من دور المجموعات، لكأس الأمم الأوروبية.

وقال إنريكي: "أشعر برغبة هائلة في مشاهدة المباراة مرة أخرى والتحليل بعمق، ومشاعري ليست الأفضل بالتأكيد، وربما كنا متفوقين لكن ليس بما يكفي للفوز". وأضاف: "بولندا لعبت بشجاعة وضغطت كثيرًا ولم تعطنا الكثير من الفرص، وحاولنا جاهدين التسجيل، وكنت أتوقع أن نتفوق بشكل أكبر ونخلق المزيد من الفرص للتسجيل، لكننا لم نتمكن من ذلك".

انريكي - رويترز

وتابع: "كنت أتمنى لو ساهمت التغييرات بشكل أكبر في تغيير النتيجة، لكنهم فعلوا الأشياء بشكل جيد، ورغم التعادل اليوم لدينا فرصة لاحتلال صدارة المجموعة رغم عدم تحقيقنا أي انتصار حتى الآن، ولم نقل أبدًا أنها مجموعة سهلة".

واختتم: "ما يتعين علينا القيام به هو التحسن والفوز بالمباريات، ونأمل أن نكون على مستوى المهمة".

وبهذا التعادل رفع المنتخب الإسباني رصيده إلى نقطتين في المركز الثالث، بينما رفع المنتخب البولندي رصيده إلى نقطة وحيدة في المركز الأخير، بينما تأتي السويد في الصدارة بـ4 نقاط وخلفها سلوفاكيا بـ3 نقاط.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
اسبانيا يورو 2020