منبر العربHyde Park

يا سواد ليلنا.../ هادي زاهر
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

يا سواد ليلنا.../ بقلم: هادي زاهر

بعد ان نصب مجلس دالية الكرمل يافطات تشجع على الخدمة الاجبارية في جيش الاحتلال وجهت رسالة عتاب إلى المسؤولين هناك، وها انا اعود والتطرق إلى الموضوع من خلال هذه النثيرة. اه منك يا رفيق تتصنع اليسار وانت رب اليمين نصبت اليافطات التي تُشجع التبعية على الطريق دون أن تدرس ابعدها جيدًا على المستقبل البنين فهل نمت في العتمةِ، ام لم ترَ من شدة البريق؟ هل فقدت السمع وبت لا تفرق بين التغريد والنعيق؟ تشجع التربية العوجاء ليتحول شبابنا محاربين؟! بدلًا ان نربي الابن ليكون رصينًا متينًا.. ورقيق ******************** لماذا بدلا من ان تكون مترويًا.. تكون الزليق؟! ولماذا تترك الفرامل مهملة في مثل هذا الحين؟ أن ذلك يؤول إلى الانزلاق إلى الوادي السحيق. كان عليك بدلا من ان تكون أنبوب تكون الوتين* هذه اليافطات تربي ابننا على ان يكون الصفيق تفرغه من شخصيته كليا ليكون الاجير الرهين بدلا من ان يكون الخلوق الرقيق الحليم الشفيق تشجع اللؤم والعنف، بدلا من قيم المحبة واللين ****************** يا سواد ليلنا لم نعمل من أجل مستقبل حصين فلم يسمُق فلذة كبدنا حرًا وإنما كالكائن الربيق... * شجعنا من حيث لا ندري، إرهاب المستوطنين فأشعلوا حريقًا في حقل اشجار الزيتون والتين عجبي كيف نقوم بهذا الفعل، الهجين المشين؟! كيف تجري المياه من جنبنا وتحتنا ولا نُفيق؟ كيف سرنا في هذا الطريق وسقطنا في الكمين؟ كيف نحارب أنفسنا وشعبنا من اجل البداديق؟ نُمنع من أن نبني بيتنا نرضى بالتعامل المهين... البطالة تستشري والطلاق وسبل الحياة تضيق... والجريمة تطل لأننا لم نتمسك بتاريخنا العريق... كل هذا وإذا تذمرنا نسمع نهيقا من المنبطحين... كفى علينا ان ننتفض فورًا وتنصرف كما يليق! خضعنا دومًا للكلام المعسول وحديث الدواوين وقالوا زورًا، نحن اخوة واحدنا للأخر الشقيق طبطبوا على ظهورنا ثم غرسوا فيها السكاكين.

*الوتين - شريان رئيسي يغذي القلب بالدم النقي *الربيق - المربوط

موقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكاركم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرة في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية منبر العرب. لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوانalarab@alarab.com

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
هادي زاهر