أخبارNews & Politics

عيلبون | الفنانة كميليا خليل زريق تحول بيتها لمتحف
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

عيلبون | الفنانة كميليا خليل زريق تحول بيتها لمتحف


قامت الفنانة كميليا زريق من عيلبون، بتحويل بيتها الى متحف مميز لأعمالها، حيث قامت بعرض كل اعمالها وتصاميمها في منزلها.

شاركت الفنانة كميليا بعدة عروض عالمية وكأول مصممة ازياء فلسطينية حيث صممت فستان السلام وغيرها ورغم كبر سنها الا انها لن تتوقف عن الابداع فحولت بيتها الى متحف مخزون ابداعاتها بحاجة لاقامة متحف فلسطيني حلم راودها منذ زمن كونها فلسطينية حتى النخاع مثل يحتذى به للمرأة الفلسطينية.

انهت كميليا الصف الثامن في يافة الناصرة .ثم التحقت بكلية فيتسو بالناصرة، وتعلمت الخياطة والتفصيل ، تزوجت في 1967 ، بعمر 17 عاما، انتقلت الى قرية عيلبون حيث لا ماء ولا كهرباء ،قرية عيلبون التي ما زالت تلعق جراح نكبتها، مجزرتها وتعب العودة وبناء كل شيء من جديد.

أنجبت بكرها (رندة) بعد عشرين عاما بالتمام من صبر وانتظار . كان زوجها المرحوم الاستاذ فضل زريق -ابن الشهيد نعيم - أستاذ مدرسة من الرعيل الثاني بعد النكبة والعودة، عرف الاستاذ فضل بذكائه وثقافته الواسعة خاصة في اللغة العربية، عيلبون وفلسطين عموما.

كان لضيق الوقت وصعوبة الحال في أواخر الستينات دور كبير في تفجر موهبة السيدة كميليا في الابداع، وكانت تلك السنة الدراسية في الكلية عبارة عن مخزون من المعرفة، وهكذا بدأت بتدوير ثيابها وثياب زوجها وتصميمها بشكل جديد لها ولأولادها.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
زريق عيلبون