مسلسلات وبرامج

ما هي أرباح مسلسل Friends؟
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

المسلسل الكوميدي ​​الشهير "الأصدقاء - Friends" يحصد 1.4 مليار دولار!

لا يزال "الأصدقاء" أحد أكثر العروض شعبية في العالم، حيث يمتد جمهوره إلى نطاق عُمري واسع عبر القارات


يعتبر المسلسل الكوميدي ​​الشهير "الأصدقاء - Friends" واحدًا من أشهر المسلسلات الأمريكية التي حصدت نجاحًا عالميًا كبيرًا، حيث استمر عرضه لمدة 10 مواسم (1994- 2004) على شبكة "إن بي سي" (NBC) منذ منتصف حقبة التسعينيات الصاخبة؛ حيث كان يُعرض في الولايات المتحدة مساء الخميس من كل أسبوع في فترة الذروة المسائية، مُحدثا انقلابا في المفاهيم الاجتماعية بتقديمه علاقة الأصدقاء كبديل لعلاقة العائلة، من خلال 6 شخصيات من الرجال والنساء يعيشون في قلب مدينة نيويورك، ظهروا في العرض الافتتاحي يتأرجحون ضاحكين في إحدى نافوراتها.

وقد اجتذبت إحدى حلقاته -التي عرضت في عام 1996- 52.9 مليون مشاهد، وهو ما يزيد بنحو 4 ملايين مشاهد على عدد من شاهدوا أخبار قناة "إيه بي سي" (ABC) في نفس التوقيت، طبقا لإحصائيات مركز "نيلسن" (Nielsen) لبحوث الإعلام عن ال مشاهدة . كما تفوق "الأصدقاء" على كل العروض الترفيهية الأخرى منذ عام 1998، بما في ذلك البث التلفزيوني السنوي لجوائز الأوسكار، ونهائيات برامج الواقع الكبرى مثل "أم يركا ن آيدول" (American Idol). بحسب صحيفة "نيويورك تايمز" (New York Times).

الأكثر شعبية في العالم

ولا يزال "الأصدقاء" أحد أكثر العروض شعبية في العالم، حيث يمتد جمهوره إلى نطاق عُمري واسع عبر القارات، ويشيد به المعجبون من مختلف البلدان، وذلك بعد أن اكتسب جيلا جديدا من المعجبين عندما ظهرت حلقاته الـ 236 على شبكة "نتفليكس" (Netflix) في عام 2015. قبل أن يغادرها إلى "وارنر براذرز" (Warner Bros) التي استعادت حقوق البث لمنصتها الخاصة "إتش بي أو ماكس" (HBO Max) مقابل 425 مليون دولار لمدة 5 سنوات، بدءا من عام 2020.

ومؤخرا تم عرض "فريندز ريونيون" (Friends: The Reunion) (الأصدقاء: لم الشمل) لأول مرة في الذكرى السنوية الأولى لإطلاق الشركة المنتجة "وارنر براذرز"، وشاهده نحو 29٪ من الأسر بالولايات المتحدة وحدها في اليوم الأول من إطلاقه. بالإضافة إلى 55.4٪ من مشاهدي العرض الخاص على "إتش بي أو ماكس"، وأكثر من 50٪ من الأميركيين في الفئة العمرية من 35 إلى 54 عاما. كما ذكرت مجلة "فارايتي" (Variety).

ليس غريبا إذن -بعد هذه السنوات من النجاح المدوي- أن تنهال على أبطال "الأصدقاء" وصناعه ملايين الدولارات، ويستأثر منتجوه بالمليارات.

أرباح بالمليارات وملايين الأجور

في الاحتفال بالذكرى السنوية الـ 25 لانطلاق العرض، أعاد الممثلون التفاوض على رواتبهم معا، لكسب مليون دولار لكل حلقة. وفقا لموقع "هوليود ريبورتر" (Hollywood Reporter).

والآن -بعد مرور 27 عاما على ظهوره- ما زال نجومه وصناعه في حالة صعود صاروخي، ففي تقرير لموقع "فوربس" (Forbes) جاء أن مسلسل "فريندز ريونيون" -الذي تم بثه الأسبوع الفائت على "إتش بي أو ماكس" بعد طول انتظار- قد دُفع للممثلين الستة -مونيكا وفيبي وراشيل وتشاندلر وجوي وروس- ما يصل إلى 5 ملايين دولار لكل منهم، مقابل ليلة عمل واحدة، وهو مبلغ يعد زهيدا مقارنة بما حققوه على مدار قرابة 3 عقود، بحسب فوربس.

فقد حققت هذه الكوميديا ​​التليفزيونية الشهيرة على نطاق واسع ما يقرب من 1.4 مليار دولار من الأرباح منذ ظهورها أول مرة في عام 1994، وذلك وفقا لتقديرات تقول إن نجوم الأصدقاء الستة حصلوا على ما يقرب من 816 مليون دولار من الأرباح قبل الضرائب، أو ما يقرب من 136 مليون دولار لكل منهم، بعد أن ارتفعت رواتبهم من 22 ألف و500 دولار للحلقة في الموسم الأول إلى مليون دولار في الحلقات الأخيرة؛ وهو ما جعل أنيستون وكوكس وكودرو ضمن قائمة الممثلات الأعلى أجرا في هذا الوقت.

كما شارك الفريق الإبداعي للعرض -المخرج ديفيد كرين والكاتبة مارتا كوفمان والمنتج التنفيذي كيفين برايت- في الأرباح بما لا يقل عن 550 مليون دولار، بحسب مصادر مطلعة صرّحت لفوربس.

4 مواسم من الخسائر

عندما تم بث المسلسل في البداية لم تتدفق الأموال على الفور؛ فخلال السنوات الأربع الأولى خسرت الشركة المنتجة أموالا في العرض، لكن بحلول -الوقت الذي دخل فيه المسلسل موسمه الخامس- بدأت تغطية تكاليف الإنتاج، عبر بيع عمليات إعادة التشغيل إلى المحطات ال محلية وشبكات الكابلات وخدمات البث والقنوات خارج الولايات المتحدة، بالإضافة إلى سلسلة من الصفقات التي تقول فوربس إن بعضها قد بلغت حوالي 4.8 مليارات دولار، بخلاف الإيرادات من مبيعات الـ "دي في دي" (DVD)، وهو ما حقق للشركة المنتجة أرباحا سنوية تقدر بمليار دولار.

كما تقدر فوربس عائدات التمويل بمبلغ 260 مليون دولار للممثلين، وما لا يقل عن 475 مليون دولار للفريق الإبداعي، استنادا إلى البيانات المقدمة من "ستاندرد آند بورز العالمية"، والمحادثات القريبة من الصفقات مع المحامين والوكلاء والمديرين التنفيذيين، وذلك رغم رفض وارنر براذرز ونجوم المسلسل وصناع المحتوى التعليق على هذه الأرقام.

غنائم إعادة التشغيل

بدءا من المواسم التاسع والعاشر، وصلت الأمور إلى ذروة الجنون، وطالب نجوم العمل بمليون دولار لكل حلقة، بالإضافة إلى 2% من عائدات العرض المشترك، وهو ما يقدر بحوالي 20 مليون دولار سنويا فقط من إعادة البث. وفقا لموقع "كوزموبوليتان" (Cosmopolitan).

وبعد أجورهم المربحة، ما يزال نجوم المسلسل الستة يتشاركون غنائم إعادة التشغيل، ويواصلون العمل في التلفزيون والسينما، تتقدمهم جنيفر أنيستون، محققة أكبر نجاح مالي ومستمرة في الظهور في قائمة فوربس للممثلات الأعلى أجرا على مر السنين، بصافي ثروة 200 مليون دولار في عام 2017. أيضا انتقلت أنيستون للتلفزيون عبر "آبل تي في" في عام 2019، كمقدمة لبرنامج "ذي مورننيغ شو" (The Morning Show)، مقابل مليون دولار أميركي لكل حلقة، ورُشحت عنه لجائزة "إيمي" (Emmy Award).

إقرا ايضا في هذا السياق: