أخبارNews & Politics

الموحدة تخاطب المشتركة: كفى للاشاعات
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

سجال حاد بعد نشر الاتفاقيات الائتلافية - الموحدة تخاطب المشتركة: كفى للاشاعات.. هذا اسلوب رخيص

الموحدة: الاتفاق الائتلافي الذي وقّعناه جاء ليخدم مجتمعنا العربي ويعالج قضاياه الحارقة.

في اعقاب نشر الاتفاقات الائتلافية بين احزاب حكومة بينت لبيد الوشيكة، صباح اليوم، الجمعة، والتي اثارت بنودها سجالا حادا بين الاحزاب، اذ تضمنت الاتفاق بندا يضمن دعم كافة الاحزاب المشكلة للحكومة الجديدة لحقوق المثليين، بالاضافة الى الاستيطان، ما دفع القائمة العربية الموحدة لاصدار بيان جاء فيه: "رغم التأييد الكبير في مجتمعنا العربي والاحتضان الشعبي للمواقف والخطوات السياسية التي تقوم بها القائمة العربية الموحدة، تستمر بعض الأحزاب بأسلوب رخيص باجتزاء الحقائق وتشويهها  وببث أكاذيب وتلفيق إشاعات بهدف ضرب الموحدة، وحرف الأنظار عن القضايا الكبرى التي احتوى عليها الاتفاق الائتلافي".

وأضافت الموحدة: "الاتفاق الائتلافي الذي وقّعناه جاء ليخدم مجتمعنا العربي ويعالج قضاياه الحارقة، وسنسعى من داخل الائتلاف دائمًا لتحقيق أكبر قدر من مصالح مجتمعنا ودفع الأضرار عنه. ونؤكد مرة أخرى أن الموحدة ملتزمة بثوابتها وقيمها ومبادئها وكل ما عاهدت عليه الناخب العربي، ولن تصوّت إلا بما يلائم هذه الثوابت. هذا ما أكدناه في بياننا السابق، وأعاد تأكيده النائب منصور عباس رئيس القائمة في منشوره الأخير".

قلة الشغل بتعلم التطريز...

وتابعت الموحدة مهاجمة: "ونقول لهذه الأحزاب: "قلة الشغل بتعلّم التطريز"، وكما يبدو فإن الإفلاس السياسي لكم وعدم وجود أي وزن سياسي لكم يجعلكم تنشغلون فقط بماذا فعلت الموحدة وماذا قال منصور عباس!. ننصحكم بدلًا من ذلك ببدء العمل بما يفيد وينفع مجتمعنا العربي، ولمجتمعنا نقول: عهدًا علينا أن نستمر في مسيرة نهضة شاملة، وأن نقوم بمراكمة الإنجازات وتوظيف وتفعيل قوتنا السياسية في سبيل ذلك"، كما وصل.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
الموحدة المشتركة