أخبارNews & Politics

طيباوي يستذكر الاعتداء العنصري بهرتسليا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

اقتلوه انه عربي | غسان حاج يحيى من الطيبة يستذكر الاعتداء العنصري الذي تعرض له في هرتسليا


تعرّض السيد غسان حاج يحيى من الطيبة لحادث عنصري ووحشي على خلفية قومية قبل نحو شهر خلال الأحداث الأخيرة التي كانت في البلاد، خلال تواجده بجانب مسجد سيدنا علي في هرتسليا من قبل متطرفين يهود، حيث قاموا بالاعتداء عليه وطعنه وضربه ورشّه بغاز الفلفل.

واعتقلت الشرطة سبعة اشخاص متطرفين ومن المتوقع تقديم لائحة اتهام ضدهم.

غسان حاج يحيى

وتعقيبًا على الحادثة، تحدّث إلى موقع العرب وصحيفة كل العرب غسان حاج يحيى وقال: "كنت في المسجد، وبعد أن خرجت تعرض لي ما يقارب الـ14 شخصًا من المتطرفين، وبدؤوا يصرخون "هذا عربي هذا عربي"، واعتدوا علي وانا داخل سيارتي ورشوني بغاز الفلفل وطعنوني بظهري وكسروا سيارتي وحاولوا إخراجي منها وقتلي، لكنني نجحت من الهرب وبصعوبة رغم انني لم اشاهد امامي بسبب الغاز، ولا اعرف كيف وصلت الى شارع اخر، وهناك التقيت شخصًا من الوسط اليهودي الذي قدم لي المساعدة وبقي في المكان حتى حضرت الشرطة والإسعاف".

واضاف:" هذه حادثة خطيرة جدا، فقد شاهدت الموت بعيني من قبل عنصريين كادوا يقتلونني، فهؤلاء عديمي الضمير ويأكلون ويشربون العنصرية، بعد كل ما تعرضت له أخشى السفر الى بلدة في الوسط اليهودي، لأنّني أشعر طوال الوقت بأنّ هناك من ينوي قتلي على خلفية قومية".

ومضى وهو يقول:" لم أتوقع بأن تصل الشرطة للفاعلين، وقد سعدت بخبر اعتقالهم، وأمل ان يكون العقاب شديدًا وأن تحارب هذه الظاهرة".

إقرا ايضا في هذا السياق: