أخبارNews & Politics

حريق هائل يلتهم مساحات بجبال القدس
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

حريق هائل يلتهم جبال القدس: عشرات طواقم وطائرات الإطفاء في المكان - لا سيطرة على النيران!

يعمل في الميدان 29 طاقم إطفاء وإنقاذ بينها 78 رجل إطفاء


شبّ حريق هائل في جبال القدس - "هار هروح" حيث تنتشر النيران بسرعة كبيرة في المنطقة وتهدد عددًا من البلدات المحيطة ومن ضمنها "معاليه هحميشاه" وأبو غوش، وتعمل في المكان عشرات طواقم وطائرات إطفاء في المكان، علمًا أنّه لم تتم السيطرة على النيران!

يعمل في الميدان 29 طاقم إطفاء وإنقاذ بينها 78 رجل إطفاء. كما وصلت طواقم تعزيز من ألوية الجنوب، المركز ودان، الى جانب وحدة "لهافا" الخاصّة. بالاضافة الى عمل 10 طائرات إطفاء ومروحية إطفاء وكذلك مروحية مراقبة تابعة للشرطة.

 

هذا، وجاء في بيان صادر عن مكتب كايد ظاهر، الناطق بلسان سلطة الإطفاء والإنقاذ للاعلام العربي:" تم استلام بلاغ ظهر اليوم الأربعاء حول اندلاع حريق في "هار هروح" - جبال القدس قرب نافيه ايلان، معاليه هحميشاه وأبو غوش. تعمل طواقم اطفاء وانقاذ معززة في المكان على اخماد حريق ومنع انتشار النيران بمساعدة ٤ طائرات اطفاء.

وجاء في بيان لاحق:"النيران تنتشر بسرعة نحو مساحات أكبر، حيث تعمل طواقم اطفاء كبيرة برًا وجوًا على اخماد النيران.

قائد لواء القدس أمر باخلاء السكان من حط البيوت الأول في "معاليه هحميشاه". وقد تم استدعاء طواقم تعزيز اضافية من الألوية القريبة"، بحسب البيان.

 *تلخيص الحريق في جبال القدس - نطَف حتى الساعة 14:00*

ولاحقا جاء من مكتب كايد ظاهر، الناطق بلسان سلطة الإطفاء والإنقاذ للاعلام العربي، أنّه:"قائد سلطة الإطفاء والإنقاذ الجنرال ديدي سمحي ترك اجتماع تقييم وضع خاصّ برئاسة وزير الأمن الداخلي، أمير أوحانا، ووصل الى موقع الحدث حيث لا زالت طواقم الإطفاء والإنقاذ تعمل برًا وجوًا من أجل السيطرة على النيران ومنع انتشارها نحو البلدات المحيطة.

يعمل في الميدان 29 طاقم إطفاء وإنقاذ بينها 78 رجل إطفاء. كما وصلت طواقم تعزيز من ألوية الجنوب، المركز ودان، الى جانب وحدة "لهافا" الخاصّة. بالاضافة الى عمل 10 طائرات إطفاء ومروحية إطفاء وكذلك مروحية مراقبة تابعة للشرطة.

*تمّت إقامة غرفة عمليات ميدانية في الموقع، وحتى هذه اللحظة لا يوجد سيطرة على النيران.*

لم يبلغ عن عالقين او إصابات وقد تمّ اخلاء الخط الأول من المنازل في "معاليه هحميشاه".

أخيرًا، يذكّر أن إضرابًا عامًا تشهده سلطة الإطفاء والإنقاذ والذي أعلن عنه رئيس الهستدروت، وعليه فإنّ السلطة تعمل بموجب "منظومة السبت" بدون تدريبات، دورات تأهيل، تمارين وجولات، الى جانب أنّ رئيس الهستدروت كان قد دعا رجال الإطفاء الى عدم الانصياع لأوامر القادة والضباط في السلطة. وعلى الرغم من كل هذا، غالبية محاربي النار متفهمين لطبيعة العمل الميدان ولا يشاركون في الاضراب حاليًا وعليه فإنّ اضرارًا جسيمة مُنعت"، بحسب البيان.

*تحديث حتى الساعة 16:30*

لاحقًا، جاء في بيان صادر عن مكتب كايد ظاهر، الناطق بلسان سلطة الإطفاء والإنقاذ للاعلام العربي أنّه:"لا زالت طواقم إطفاء معززة تعمل على اخماد عدّة حرائق اندلعت منذ ساعات الظهيرة في جبال القدس، وفي هذه المرحلة زال الخطر عن عدد من البلدات القريبة ومن ضمنها معاليه هحميشاه، لكن *لم تتم السيطرة على النيران بعد* .

طواقم إطفاء معززة من لواء القدس وألوية يهودا واالسامرة، المركز، دان والجنوب تعمل على اخماد الحرائق، والتي تتركز في ثلاث نقاط كبرى: معاليه هحميشاه، منطقة مزرعة "تور سيني"، ومنطقة "سطاف".

يشار الى أنّ الرياح القوية في المنطقة تساهم بانتشار النيران بسرعة وتصعّب عمليات الإطفاء، التي يقوم بها أكثر من 70 طاقمًا و10 طائرات إطفاء من وحدة "إلعاد" إلى جانب مروحيات مراقبة. وقد تمّ استدعاء كافة رجال الاطفاء التابعين للواء القدس الى موقع الحدث.

*حتى اللحظة تمّت السيطرة على حريق كان يشكّل خطرا على أقنان في "معاليه هحميشاه"، لكن لا يوجد سيطرة بعد على الحرائق الأخرى.*"، الى هنا نصّ البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
حريق القدس