أخبارNews & Politics

نصرالله يطمئن أنصاره على صحته: سنصلي سوياً في الأقصى
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

نصرالله يطمئن أنصاره على صحته: سنصلي سوياً في المسجد الأقصى المبارك


الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله في خطاب تلفزيوني، اليوم الثلاثاء، إنه بخير، ووجه الشكر إلى كل من سأل عنه.وأضاف أن الإنسان يمرض ويصيبه التعب أحيانا.كان نصر الله قد بدا في حالة صحية غير جيدة في خطابه الماضي في 25 مايو/ أيار، وظل يسعل طوال الوقت، لكنه قال بعد ذلك إنه كان يعاني من الحساسية وليس من أي شيء خطير.

وقال نصر الله في إشارة إلى شائعات سرت على وسائل التواصل الاجتماعي بعد ظهوره الأخير الذي كان يشي بإصابته بمرض خطير “في ناس موتونا وفي ناس بدأوا يبحثون عن خليفة، أنا أطمئنهم”.وقال “الناس عبروا عن محبتهم ووزعوا خبزا وملحا وكتبوا بعضهم نظم القصائد واتصلوا، وأطمئنهم. في ناس بعثوا وصفات في ناس بعثوا عسل”.وأضاف “أنا أعتز بهذه المحبة وأشكر الجميع”.

وصرح السيد نصرالله في كلمته في الذكرى الثلاثين لتأسيس قناة المنار: ما زلت أحلم وبي أمل أننا سنصلي سوياً في المسجد الأقصى المبارك

واضاف: أعتز بمحبة المحبين وأطمئنهم أنني معهم وبينهم وسنواصل الطريق سويا إن شاء الله.

وقال: نحن أمام عدو حاقد وأحمق ومأزوم وقد يهرب إلى الأمام من مآزقه الداخلية موكدا ان نتنياهو قد يذهب إلى أي خيار أحمق نتيجة أزمته ويجب متابعة هذا الأمر.

وشدد السيد نصرالله ان القدس والمسجد الأقصى قضية الأمة كلها مضيفا انه من الواضح أن الفلسطينيين مصممون على حماية القدس ويبقى على الأمة أن تدعمهم.

وقال السيد نصر الله: نحن نعمل بجد على أن نصل إلى معادلة أن الاعتداء على القدس يعني حرباً إقليمية مضيفا ان أول الغيث بالمعادلة الجديدة جاء من اليمن العزيز.

وتابع الامين العام لحزب الله انه منذ اليوم الأول للعدوان السعودي على الشعب اليمني آمنا بقدرته على الصمود والانتصار ونشهد اليوم فشل العدوان السعودي الأميركي على اليمن.

واكد ان الولايات المتحدة تمارس الدجل والتضليل حين تقدم نفسها كساعية لوقف الحرب على اليمن.

وقال السيد نصرالله ان ما نعانيه في لبنان اليوم هو بعض ما يعانيه اليمنيون منذ سنوات لإجبارهم على التنازل.

وصرح ان حزب الله لم يخطر في باله أصلاً تأجيل ال انتخابات النيابية ولم نناقش ذلك مع حلفائنا مضيفا انه يجب أن تجري الانتخابات النيابية اللبنانية في موعدها مهما كانت الظروف.

واكد السيد نصرالله ان حزب الله ضد اللجوء إلى الانتخابات النيابية المبكرة وقال ان القوى التي تتحدث عن انتخابات نيابية مبكرة فلتتفضل وتؤلف حكومة.

وقال ان الانتخابات النيابية المبكرة ليست حلاً بل ملهاة ومضيعة وقت مضيفا: نحن مع مواصلة السعي لتأليف الحكومة وعدم اليأس ونحن نساعد الرئيس بري في مبادرته.

وصرح الامين العام لحزب الله انه يجب أن يسمع المعنيون بتأليف الحكومة أوجاع الناس وأن يشاهدوا القلق في عيون الناس.

واضاف انه يجب أن يضع المعنيون بتأليف الحكومة المشهد الإنساني أولا قبل اعتباراتهم.

واكد السيد نصرالله ان اتهام حزب الله أنه سبب الأزمة وتجاهل الأسباب الحقيقية هو خطاب أميركي و"إسرائيلي".

وقال ان الأداء الرسمي الحالي ضعيف في مختلف الملفات على وقع انتظار تأليف الحكومة مضيفا: معلوماتنا أن الدواء موجود في مستودعات يحتكرها تجار الدواء وكذلك المواد الغذائية.

وصرح ان المحتكرين يسرحون ويمرحون ويحظون بالتغطية السياسية.

وقال السيد نصرالله ان الحلول الجذرية للأزمة الاقتصادية تحتاج سنوات ولا يجوز انتظارها بلا حل للوضع الحالي.

وصرح ان الحلول الجذرية للأزمة الاقتصادية تحتاج سنوات ولا يجوز انتظارها بلا حل للوضع الحالي.

وقال الامين العام لحزب الله ان المحتكرين اليوم في لبنان خونة وقتلة وفجار.

وتابع ان حزب الله يعرض تقديم 20 ألف متطوع لدعم الدولة في مواجهة الاحتكار.

وشدد السيد نصر الله ان معالجة أزمة البنزين في لبنان ممكنة ولكنها تحتاج قراراً سياسياً جريئاً.

وقال الامين العام لحزب الله ان العرض ال إيران ي لإرسال المحروقات إلى لبنان وبالعملة اللبنانية ما زال قائماً.

وصرح انه عندما نيأس من تحمل الدولة مسؤوليتها فإن حزب الله سيشتري بواخر محروقات.

واضاف انه عندما سنشتري بواخر المحروقات سندخلها إلى الشعب اللبناني عبر مرفأ بيروت.

وقال السيد نصرالله متسائلا: هل أحد أسباب تأجيل تأليف الحكومة هو انتظار انتهاء الدعم على المواد الأساسية؟

واضاف انه يجب العمل على تخفيف المعاناة وسنقوم بإجراءات تتحدث عن نفسها.

وقال ان إقرار البطاقة التمويلية في مجلس النواب يساعد على تخفيف معاناة الناس.

وصرح السيد نصرالله ان تأليف حكومة جديدة هو المدخل الطبيعي لمواجهة أعراض الأزمة ووضع البلد على طريق الحل.

كلمات دلالية