جامعات / مدارسStudents

أم الفحم: المعالي توزع المنحة الدراسية السابعة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

أم الفحم: جمعية المعالي للتوجيه الأكاديمي توزع المنحة الدراسية السابعة

وصل إلى موقع العرب وصحيفة كل العرب بيان صادر عن جمعية المعالي للتوجيه الاكاديمي جاء فيه ما يلي: "جمعية المعالي للتوجيه الأكاديمي قامت جمعية المعالي للتوجيه الأكاديمي والمجتمعي يوم السبت الموافق 5.06.2021 بتنظيم احتفالها السابع لتوزيع المنح الدراسية لطلبة المؤسسات الأكاديمية في البلاد. حيث تم توفير 113 منحة بلغت قيمتها 412000 شيكل. وقد قام الطلاب بالمرحلة الأولى بتقديم طلب للحصول على المنحة وتم الاختيار من قبل لجنة المنح وفقا لمعايير محددة ومحوسبة. ومن ثم قام الطلاب المستحقين للمنحة بتجنيد متبرع لنشاطات الجمعية عن طريق أمر صرف ثابت وهنا نخص بالشكر أعضاء ومندوبي الجمعية لمساعدتهم الطلاب بإيجاد متبرعين للجمعية. ونشدد أيضا على كون الطالب جزء مساهم في جمعية المعالي ونشاطاتها الخيرية وعلى أهمية استدامة الأموال ومساعدة الغير وتذويت قيمة العطاء دونما الاكتفاء بالأخذ فقط".

وتابع البيان: "عريفي الحفل وسام سويطي ود. غادة إدريس قدما الفقرات بكل مهنية وحرفية، حيث استهل الحفل بآيات عطرة من الذكر الحكيم تلاها الشيخ فادي طربيه إمام مسجد النور في سخنين . ومن ثم قام الأستاذ وسيم يونس عضو إدارة في مشروع صندوق القرض الخيري بإلقاء كلمة البلد المضيف، حيث تحدث عن المشروع قائلا انه أضخم مشروع في بالبلاد لدعم الطالب العربي بقيمة 100 مليون شيكل، الذي يقدم قروض للطلاب بدون فائدة ومع إمكانية إعادة الأموال بعد انتهائهم من الدراسة والالتحاق بسوق العمل مما قد يخفف الكثير من العبء المادي على الطلاب. تلاه الأستاذ مضر يونس الذي القى كلمته حول أهمية العلم والتعلم في ظل ظروف العنصرية والتمييز التي تمر بها البلاد موجها رسالة مهمة مفادها أن العلم هو سلاحنا الأوحد والوحيد للبقاء والحفاظ على هويتنا، وقد قام الأستاذ يوسف عارف بتكريمه وتهنئته بعد انتهاء كلمته".

وجاء في البيان: "وللترويح عن النفس ولشحذ طاقات الطلبة وهممهم تم عرض فيديو تحفيزي قصير. بعد انتهاء الفيديو، تحدث الأستاذ يوسف عارف عن جمعية المعالي وسبب تأسيسيها وأهمية عملها الخيري وبرامجها المختلفة مثل: مشروع المنح، مشروع الوقف التعليمي، البسيخومتري والياعيل وغيرها الكثير... لدعم العلم وتسهيل وصوله لجميع الفئات. كما ودعا جميع الطلبة للانضمام للجمعية وأخذ دور فعّال في نمو وازدهار الجمعية ونشاطاتها لتكون دوما العنوان الأول للطالب العربي في البلاد. هذا الحفل هو تأكيد على أهمية العلم والتعلم وواجب إكرام العلماء وتشجيعاً لطلابنا نحو إدراك وبلوغ المراتب العليا وتحقيق الإنجازات في السلك التعليمي. ولهذا، خصصت فقرة كاملة لتكريم وتهنئة ثلة من الحاصلين على شهادة الدكتوراه من قرى وادي عارة وهم: د. حنين أبو واصل، د. حنان أبو منهل، د. نبيل أبو واصل، د. عزيز الشيخ عبد، و د. نزار عقل".

وتابع البيان: "ومن ثم قام الأستاذ احمد يونس مدير مدرسة عرعرة الثانوية بشكر الجمعية والثناء على جهدها وعملها الدؤوب لنهضة المجتمع وإنجازاتها منقطعة النظير بمدة 4 سنوات فقط! مؤكدا على أن مدرسة عرعرة الثانوية هي بيت دافئ لدعم العلم وطلاب العلم. كما وقام الأستاذ عبد السلام مدير قسم المعارف في مجلس عرعرة -عارة المحلي بالحديث أيضا عن قيمة العلم والتعلم وضرورة السعي نحوه مع تخطي جميع العقبات وداعيا الناس الى تذليل العقبات المادية التي تواجه الطلاب عن طريق التبرع بأي مبلغ مالي كان. وختاما، تم دعوة الطلاب لاستلام المنحة الدراسية مع تمنيات الجمعية لهم بالتوفيق والنجاح والسداد".

واختتم البيان: "وبهذه المناسبة، تخص إدارة جمعية المعالي بأعضائها وموظفيها ومندوبيها بالشكر لرئيس مجلس عرعرة ورئيس السلطات ال محلية الأستاذ مضر يونس، الأستاذ أحمد محمود يونس مدير مدرسة عرعرة الثانوية وإدارة المدرسة على حسن استقبالهم وإتاحتهم إمكانية إقامة الحفل في المدرسة، الأستاذ عبد السلام يونس مدير قسم المعارف، والياس دكور مدير مركز "فرصة" إلى هنا نصّ البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
أم الفحم