أخبارNews & Politics

النقب: أهالي الطلاب يتوجهون للمحكمة حول السفريات
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

النقب : أهالي الطلاب الذي يتلقون خدمات السفريات من مجلس القيصوم يهددون بالتوجه للقضاء


أعرب العديد من أهالي طلاب القرى التي تتلقى خدمات السفريات من المجلس الإقليمي القيصوم عن غضبهم من عدم نقل أولادهم إلى مدارسهم، بسبب إضراب عدد من أصحاب شركات السفريات لعدم تلقيهم بدل السفريات.

وقال فايز أبو مظعان - وهو أب لطلاب من قرية البقيعة مسلوبة الاعتراف - في حديث لمراسل "كل العرب": "لا يعقل أن يكون مستقبل أولادنا ضحية الخلافات بين المجلس والشركات، وهذه ليست المرة الأولى التي يبقى فيها طلابنا في البيوت بسبب هذه الخلافات. توجهنا إلى المسؤولين في وزارة التعليم وفي المجلس لكن بدون أن يكون هناك تجاوب، وسنتوجه للمحكمة في هذه القضية. ألا يكفي ما مرّ على طلابنا في أزمة الكورونا بعد أن خسروا عاما دراسيا كاملا؟".

وفي تعقيبه لـ"كل العرب" قال المجلس: "ينظر المجلس الإقليمي القيصوم بخطورة بالغة لإضراب بعض قليل من أصحاب شركات السفريات حيث أن البعض من أصحاب الشركات يستعملون أبناءنا الطلبة كرهائن وضحايا لعمليات ابتزاز يحاولون القيام بها ويمنعون من المجلس من توفير بدائل باحتكارهم للسفريات في المناطق التي يعملون بها، من الجدير بالذكر أن المجلس وبتعاون تام ورقابة كاملة من قبل وزارة التربية والتعليم يقوم بالدفع في الوقت المحدد لكن إصرار البعض على تقديم حسابات غير دقيقة تتعدى ما عملوا به على أرض الواقع ، يؤخر في بعض الأحيان دفع المستحقات ومن الجدير بالذكر أن من يدقق الحسابات ويقوم بالدفع هو محاسب وزارة التعليم وذلك عن طريق المجلس".

وتابع المجلس: "مجلس القيصوم وبتعاون مع وزارة التعليم يقوم بكل ما يلزم من أجل إنهاء هذا الاضراب الغير مبرر والجزئي في بعض المناطق ومرفق بالبيان بعض الأمثلة لحسابات غير دقيقة والتي كشفتها وزارة التعليم والحسابات الحقيقية التي تم دفعها بالفعل لما تم من عمل على أرض الواقع، وننوه أن بعض الشركات قدمت حسابات على أيام تدعي أنها عملت بها بينما كانت المناطق التي ادعت أنها عملت بها مغلقة ومصنفة حمراء في زمن الكورونا.

بعض الأمثلة من حسابات غير دقيقة وصلت للمجلس والوزارة وبعد التدقيق تبين عدم صحتها:

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
القيصوم