أخبارNews & Politics

المقدّم إياد فرج: آمل أن تنتهي الفترة المتوترة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

قائد مركز شرطة عكّا المقدّم إياد فرج: آمل أن تنتهي الفترة المتوترة

وصل إلى موقع العرب وصحيفة كل العرب بيان صادر عن الشرطة جاء فيه ما يلي: "قال المقدم إياد فرج في المقابلة التي أجربت معه: "الأحداث الأخيرة التي شهدتها مدينة عكّا فاجأت الجميع وعكّرت الأجواء وضعضعت العلاقات بين سكّان المدينة العرب واليهود. هذه الأحداث تركت وراءها آثارًا سلبيّةً ومشاكلَ تحتاج إلى معالجة سريعة ومهنيّة، الأمر الذي يتطلّب من جميع المواطنين عرباً ويهوداً والمؤسّسات المختلفة وعلى رأسها البلديّة والمدارس ورجال الدين والشرطة وغيرهم المساهمة في إعادة ال حياة في مدينة عكّا إلى طبيعتها المميّزة بالحياة المشتركة بين جميع أطياف المجتمع".

المقدّم إياد فرج

وأضاف: "من منطلق المسؤوليّة أتوجّه إليكم كقائد مركز شرطة عكا ومن منطلق حرصي على سلامة وأمن الجميع برسالة من أجل توضيح بعض الأمور وأهمّها: أوّلاً: هنالك بعض الأشخاص الذين يقومون بالتحريض ضدّ الشرطة تحت إدعاءات العنصريّة والتمييز بين العرب واليهود، هذا الأمر ليس بالصحيح بل العكس هو الصحيح. شرطة عكّا تقوم بواجبها دون أيّ تمييز عنصريّ، وانّ الأحداث الاخيرة لم تأتي بأيّ منفعة لأيّ طرف من الأطراف وحتّى أنّنا كنّا بالغنى عنها. استعدّت الشرطة لإستقبال الضيوف في مدينة عكّا بفترة عيد الفطر المبارك وتجهّزنا بكلّ قوّاتنا لهذا الغرض. ثانيًا: من مّهام الشرطة في عكّا توفير الأمن والأمان لجميع المواطنين، ومن هنا أتوجّه إلى سكّان المدينة خصوصًا العرب وأناشدهم بعدم الإستماع للتحريض الذي يمارسه البعض ضدّ أفراد الشرطة لأنه لا يمتُ للحقيقة بصلة. سنواصلُ نشاطنا لتطبيق القانون وإحالة المشتبهين إلى العدالة بهدف ضمان أمن وسلامة المواطنين وتوفير حياة ذات جودة عالية لجميع سكّان مدينة عكّا والمنطقة. في النهاية كلّي أمل بأن تنتهي هذه الفترة المتوترة لنبدأ مرحلة جديدةً مليئةً بالخير والأمن والأمان" إلى هنا نصّّ البيان. 

كلمات دلالية