السلطات المحلية

استلام د. نهى بدر لمنصب قائمة بأعمال رئيس مجلس المغار
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

سابقة في المجتمع العربي| استلام د. نهى بدر منصب قائمة بأعمال رئيس مجلس المغار: مستمرّة بطرح قضايا الناس

نهى بدر:

لي الشرف أن أشغل هذا المنصب كأول امرأة في المجتمع العربي وكُنت سابقًا قد حظيت برئاسة قائمة الجبهة في المغار وأيضًا كانت المرّة الأولى لامرأة عربية تتسلّم رئاسة قائمة


عيّنت الدكتورة نهى بدر وهي عضو مجلس عن الجبهة، اليوم الثلاثاء، لمنصب القائمة بأعمال رئيس المجلس المحلي في المغار. وتعتبر هذه الخطوة خطوة غير مسبوقة في المجتمع العربي، إذ أنّها أوّل امرأة عربية تشغل هذا المنصب.

د. نهى بدر

وفي حديث مع الدكتورة نهى حول هذا الاستلام قالت: "منذ بداية دورة البلدية الحالية تضمّن اتّفاق التناوب حسب الائتلاف تعييني كقائمة بأعمال رئيس المجلس المحلي في بلدي المغار في الفترة الثانية من هذه الدورة، المدة التي ستستمر لعامين وثمانية أشهر واليوم تسلّمت هذا المنصب بدعم من الجميع".

وتابعت د. نهى قائلة: "سأستمر في عملي الذي بدأته منذ أوّل يوم لي كعضو في المجلس، وسأستمر في متابعة قضايا بلدي وأهلي ومجتمعي التي يهمّني أن تتحسّن وتتغيّر وتتطوّر على جميع الأصعدة، بالتّعاون مع رئيس المجلس والأعضاء، قضايا التخطيط والبناء والميزانيات والتربية والتعليم وقضايا العنف التي نُعاني منها بشكل كبير في مجتمعنا بالإضافة إلى قضايا النساء والأطفال والرياضة التي سأعمل جاهدة على أن أكون شريكة بها قدر الإمكان". من يعرفني يعرف أنّني أعمل بكُل جُهد من أجل بلدي، وأحاول أن أقّدم مشاريع وفكر نظيف وكل ذلك من أجل تطوير البلد".

وتابعت قائلة: "أنا سعيدة جدًّا بهذا التّعيين وعلينا كنساء أن نكون دائمًا في أماكن رياديّة وقياديّة لأنّنا نستطيع أن نُقدّم الأفضل على الدّوام، فالنساء لسن مُراوغات ولا يلجأن إلى الأساليب الملتوية بل لديهن قدرة عالية على طرح الأفكار والمشاريع التي سترفع من مكانة البلد ومكانة النّساء أيضًا اللاتي لديهن كُل الحق في أن يكُنّ في أماكن التّمثيل والقيادة وليس في أماكن لا تأثير لها".

وأكملت قائلة: "لي الشرف أن أشغل هذا المنصب كأول امرأة في المجتمع العربي وكُنت سابقًا قد حظيت برئاسة قائمة الجبهة في المغار وأيضًا كانت المرّة الأولى لامرأة عربية تتسلّم رئاسة قائمة، هذا يعني أنّنا كنساء قادرات على طرح أنفسنا في كُل منصب بكُل جُرأة ودون خجل على العكس يُمكننا إحداث تغييرات جذريّة وحقيقيّة لمصلحة أهلنا ومجتمعنا وبكُل مسؤولية".

أخيرًا أودّ أن أشكر عائلتي وأبنائي الذين قدّموا لي كُل الدّعم لأستمر في العطاء، كما أشكر الجبهة وأعضاءها الذين وثقوا بي منذ البداية وآمنوا بقُدراتي وطاقاتي الكثيرة التي أجنّدها من أجل الارتقاء بمجتمعي ومنحوني المكانة والمنصة التي انطلقت منهات، كما أودّ أن أشكر رئيس المجلس والأعضاء وأبناء بلدي المغار لثقتهم العالية بي وآمل أن أكون على قدر هذه المسؤولية التي منحتموني إياها، أعتز بما وصلت إليه وسأستمر في عطائي حتّى النهاية".

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
المغار