مظاهرة طلاب الفرديس لتطوير مدخل القرية بعد مصرع الطفل عبد الرحمن خليل خليل 8 سنوات
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مظاهرة إحتجاج لأهالي الفريديس

* المئات من الطلاب والاهالي يتظاهرون في مدخل الفرديس إحتجاجًا على وضع مدخل القرية

* يونس مرعي: "سأضع في أولى سلم أولياتي تطوير وتحسين مدخل الفرديس"


شارك المئات من أهالي الفرديس بالمظاهرة الاحتجاجية التي بادرت إليها مختلف المؤسسات واللجان الشعبية والجماهيرية والمدارس في القرية، إحتجاجاً على وفاة الطفل الطالب عبد الرحمن خليل خليل 8 سنوات بعد أن دهسته حافلة مدخل القرية.
وقد إنطلقت المظاهرة من المدرسة الثانوية إلى مركز القرية، وحمل المشاركون في المظاهرة الشعارات المنددة بسياسة الاهمال من قبل وزارة المواصلات، وماعاتس لتقاعسهم في تطوير مدخل القرية، مؤكدين بأن خطر الموت يهدد حياة كل مواطن. كما وطالب المتظاهرون المسؤولين بإيجاد حل لمدخل القرية مؤكدين إستمرار نضالهم وخطواتهم الاحتجاجية، حتى تطوير مدخل القرية من خلال بناء الدوارات والاشارات الضوئية، وممرات المشاه، والجسور.



وفي حديث لمراسل موقع "العرب" مع والد الطفل المرحوم عبد الهادي خليل خليل قال: "تشير الجماهير الغفيرة المشاركة في المظاهرة إلى الغضب الكبير لأهالي الفرديس، من الاستهتار بأرواح المواطنين من قبل الوزارات والمؤسسات والجهات المسؤولة. وتابع
ندرك أن شارع رقم 4 المار من مدخل قرية الفرديس يعتبر من الشوارع الرئيسية والمركزية في الدولة، وقد مر هذا الشارع بتغييرات وتطورات وتحديثات كثيرة في مفرق زخرون يعقوب وبردس حنا وبيانيما، لكن أهمل عن الفريدس كونها قرية عربية، وانا لن أصمت بهذا الاستهتار، التي راح ضحيته ابني الشهيد، وآمل أن يكون الضحية الاخيرة، وعليه نطالب المجلس المحلي أولا ووزارة المواصلات، وجميع الجهات المسؤولة بأخذ القضية بعين الاعتبار، وسنضعها في سلم أولوياتنا ونضالاتنا الجماهيرية.



وقال يونس مرعي رئيس المجلس المحلي الجديد: "لا شك من رأى الكم الهائل من المواطنين شاهد الاحتجاج الجماهيري من أهالي الفرديس الذين عبروا عن إستيائهم وإستنكارهم لهذا الاهمال والاستهتار، ومن هنا نقدم تعازينا لاهالي الفقيد وعائلته، إن المصاب هو ابن لاهالي الفرديس جميعًا".
وتابع: "لقد بادرت بعد الحادث بعقد إجتماع طارىء مع مندوبين عن ماعتس ووزارة المواصلات والشرطة لحل مشكلة مدخل القرية من خلال وضع إشارات ضوئية، ودوارات، وجسور، في سبيل راحة وسلامة وتوفير الأمان للاهالي. ولقد منعت المتظاهرين من إغلاق شارع رقم 4 تمامًا، وأقنعت مواطني القرية بأن المشكلة في طريقها للحل الانسب، ولكن إذا لم تحل المشكلة فانا أول من سيرفع شعار النضال الجماهيري، وسأستعمل جميع الطرق والاساليب في سبيل حل للمشكلة، وسأضع في سلم إهتماماتي تطوير وبناء مدخل رئيسي يليق ويناسب متطلبات العصر، ويضمن حياة وأمان سكان القرية".

كلمات دلالية