أخبارNews & Politics

عام على استشهاد إياد الحلاق من القدس
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

عام على استشهاده: إياد الحلاق (32 عامًا) من القدس قُتل برصاص شرطي ما زال حرًا طليقًا


مرّ عام كامل على استشاد الشاب إياد الحلاق (32 عامًا) من ذوي الإحتياجات الخاصة ومن سكان حي وادي الجوز في مدينة القدس، والذي قتل برصاص شرطيّ إسرائيلي خلال توجهه للمؤسسة التعليم التي يدرس بها بالمدينة في 20.05.2020.

روح أياد خُطفت بدم بارد ودون أسباب ومبررات، فقد ادعى الشرطي أنّه رأى مسدسًا بيد اياد ليتبيّن أن كل الادعاءات كاذبة وغير صحيح، وعلى الرغم من صدور قرار رسمي في شهر أكتوبر 2020 بمحاكمة الشرطي المذكور بتهم مخففة وبسيطة لكنه حتى يومنا هذا لا يزال حرًا طليقًا.

المرحوم اياد الحلاق 

وكانت عائلة الحلاق في أحاديث سابقة مع "كل العرب" أعربت عن أسفها واستنكارها "للقرارات الجائرة ولعدم أخذ حق ابنهم الشهيد وحتى محاولات طمس الحقائق وملابسات الجريمة"، كما قاولوا.

يذكر أنّ قسم التحقيقات مع افراد الشرطة في النيابة العامة (ماحاش) كان قد أبلغ محامي شرطي حرس الحدود المشتبه بالتسبب بإطلاق النار على المرحوم الحلاق، بأنه سوف يتم النظر في امكانية محاكمته بتهمة "الإماتة بالتهور"، وذلك بعد خضوعه لجلسة استماع لكن لم يبلغ عن أي تطورات منذ ذلك الحين. 

المرحوم اياد والعائلة

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
إياد الحلاق القدس