أخبارNews & Politics

مواطنون من الرينة: ابننا ضحية مجرمين وضعوا له مُخدّرا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مواطنون من الرينة بعد انتشار فيديو الشاب: ابننا ضحية مجرمين وضعوا له مُخدّرًا في القهوة وجردوه من ملابسه


تسارعت مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الاعلام بتناقل شرائط مصورة لشاب عربي من بلدة الرينة بعد ان شوهد عاريًا في احد شوارع تل ابيب، ما أفضى الى اعتقاله على يد الشرطة، اذ نُسبت اليه شبهات بمهاجمة سيدة، ليتضح لاحقا وبحسب رواية العائلة واهالي البلدة ان الحقيقة مغايرة لما اشيع عن ابنهم.

وروى اهال من الرينة ان الشاب وقع ضحية لمخدر هلوسة، قد دُس في قهوته من قبل اصدقاء سوء، ليقوموا لاحقًا بتجريده من ملابسه ونقله الى شقة أخرى، مما افزعه ودفعه ليركض مذعورًا تحت تأثير المخدر ويُقدم من بعدها على ما وثقته الكاميرات، كما افادوا.

فيما اشاد الاهالي بدماثة ورفعة اخلاق الشاب وتفوقه العلمي، ومن الجدير بالذكر ان الشاب هو الابن الأوحد لعائلته ويدرس في جامعة تل ابيب. فخرج مواطنون من بلدة الرينة عن صمتهم مُدافعين عن الشاب. حيث قالوا: "الشاب من أطيب وأفضل الشبان في البلد ومعروف بأخلاقه وتربيته، والجميع يعرفه بهذه الصّورة وليس كما ظهر في الفيديو. مجموعة من أولاد الحرام المجرمين وضعوا نوع مخدر بقهوته وأكملوا جريمتهم بتجريده من ملابسه ووضعه بشقة أخرى، سبب ذعر لسكانها، جميع هذه الصدمات وبتأثير السم أسفرت عن إقدامه عن مثل هه التصرفات بالفيديو". وتابعوا: "الشاب ضحية، تناقلوا قصته الحقيقية ودافعوا عنه في الوقت الذي يستمر به بعض الناس بنشر الفيديو والتسبب بأذى أكبر له دون أن تعرفه او تعرف الخلفية".

نجوان بصول

الشاب ضحية..

وفي سياق مرتبط قال الشاب نجوان بصول: "أنا اعرف الشاب شخصيًا، والخبر صعقني جدًا، كما اغضبني حقًا كيل الانتقادات على الشاب الضحية بغير حق، لا سيما وانه من خيرة وزينة شبابنا وذو اخلاق رفيعة بشهادة كل اهالي البلدة، كما انه طالب اكاديمي ومن غير الممكن، بل من المستحيل في وضع طبيعي ان يقوم بذلك، كما انه من الواضح جليًا في الفيديوهات انه لم يكن في وعيه، ما يؤكد رواية العائلة وحقيقة ما جرى فعلًا".

الاعلام العبري حاول تزييف الحقيقة!

وأضاف بصول: "الحادثة مفزعة وتشهد على انعدام الضمير والانسانية في قلوب من يقفون خلف هذه الفعلة النكرة، ولا يمكن اعتبارها بأقل من جريمة، كما ان الاعلام عبري قام بشكل حقير ورخيص بادانة الشاب وشيطنته محاولة تزييف الصورة، حيث كتبت في عناوينها ان الشاب حاول الاعتداء على يهود لتربط ذلك بالاحداث الاخيرة وتشير الى حادث على خلفية قومية".وواصل نجوان بصول: "الشرطة اعتدت على الشاب بشكل وحشي بدلًا من احتواء الموقف بستر عورته ووقف التصوير وهذا ساهم بالاساءة للشاب".

هيثم طاطور

وعقب هيثم طاطور - عضو مجلس محلي الرينة من جهته على الحادثة قائلًا: "كل المزاودات التي تقف خلفها وسائل الاعلام تتجاهل حقيقة ما جرى وما تعرض له إبننا، هذه المزاودات التي قد تنال من قدره وقدر عائلته الطيبة دون وجه حق". ودعا طاطور الى مؤازرة العائلة في محنتها والوقوف عونًا للشاب الضحية والى جانبه، فيما استرسل بدعوته لوقف تداول ڤيديوهات الواقعة.

احذروا رفاق السوء!

وخلص طاطور مُحذرًا: "أوجه ندائي إلى الشباب بضرورة توخي الحذر من رفقاء السوء، وإلى جمهور الأهالي بطلب متابعة أدق تفاصيل حياة أبنائكم وبناتكم، فكلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته".

أحمد فاروق بصول

وكان قد قال مدير وحدة مكافحة العنف والكحول والمخدرات في مجلس محلي الرينة أحمد فاروق بصول :"لسنا بصدد الدفاع عن الشاب الريناوي لكونه فقط ريناوي المولد والمسكن ولكن سندافع عنه لاننا نعرف جيدا ان هذا الشاب واهله من خيرة اهل هذا البلد وانهم الان يحملون هُم وهو وجميع اهلنا في الرينه عبئ كبير ليس بارادتنا بل فَرَضَهُ علينا حثالة من المجرمين وكم هم كثر في مجتمعنا.

فرض عليهم ليس لانهم لم يربوا ابنهم.. بل بالعكس تماما (وانا الذي اعرف) انهم قاموا بتربيته على على احسن وجه من حب الوطن والارض وصون العرض والشرف وصنعوا منه شابا رائعا يفتخر به كل من جالسهم وجالسه (وانا واحد من الذين جالسوهم كثيرا)، هذا الشاب الريناوي الشهم حفيد لجد وجده رائعين وام واب قمة في العطاء والتفاني لم يبخلوا يوما بزرع كل ما هو طيب بابنهم. اعرف ايضا ان من غدر به (التفاصيل معروفه) سيلاقون عقابهم لا محاله واعرف ان اهلهم لم يزعوا بهم غير الشر والخراب والاذية للغير. شتان ما بين تربية ابننا وبين تربيتهم لابنائهم المجرين. بنهاية الامر سنحتفل يوما ما برجوعه الينا ونحتضنه كطفل حديث الولاده ونقصص للجميع عن نجاحاته المستقبليه لانني على ثقه ان ما زُرِع بهذا الشاب من قيم واخلاق لا يمكن ان تنبت بشيئ غير الخير وكل الخير".

 يشار الى أن اهالي الرينة من جميع العائلات يقفون وقفة رجل واحد مع عائلة الشاب، حيث نشر المئات من الاهالي بيانات دعم للشاب ومستنكرين ما حدث، حيث اجمع الريناويون ان الشاب من خيرة شباب الرينة وما حصل معه غريب وان هناك اشخاص قد غدروا بالشاب الذي وقع ضحية .

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
الرينة