أخبارNews & Politics

وادي عارة: تصليح الإشارة بعد يوم من الحادث
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

وادي عارة: تصليح الإشارة الضوئية بعد يوم من الحادث الدامي الذي أسفر عن مصرع آمنة أبو واصل


لا تزال الإشارات الضوئية في شارع 65 بوادي عارة وشارع 444 المحاذي للطيبة معطلة، بعد ان تم تكسيرها وحرقها خلال المظاهرات التي حصلت في الأسبوعين الأخيرين.

يوم امس وقع حادث طرق دام على مفرق عرعر المثلث، وقد اسفر عن مصرع امنة ابو واصل (70 عامًا) واصابة ابنها وزوجته بجراح خطيرة وابنيهما بجراح متوسطة، وفي نفس المفرق الإشارة الضوئية كانت معطلة، وقد تم تصليحها اليوم، فقط بعد الحادث المفجع، بينما اشارات ضوئية اخرى ما زالت معطلة.

المرحومة آمنة أبو واصل

حالة استنكار شديدة لدى السكان بسبب عدم تصليح الإشارات، مشيرين "الى انه عندما خرجت الطائفة الأثيوبية للتظاهر، قام عدد كبير من الشبان بتكسير معدات واشارات ضوئية، وقد تم تصليحها خلال يومين، بينما عند العرب الجميع يستهتر ولا يعيرون اي اهتمام للخطورة التي تواجه المواطنين".

رئيس بلدية الطيبة المحامي شعاع منصور مصاروة قال: "بعد أن بدأت ال حياة تعود إلى طبيعتها ولمدة أسبوع الآن أتواصل مع جميع الأطراف لتصليح الإشارات الضوئية في المفترقات، لأن هذا خطر حقيقي على الأرواح، ورأينا أمس النتيجة المأساوية في وادي عارة نتيجة عدم إصلاح إشارات المرور. هناك من يحاول أن ينزل علينا عقابا جماعيا ردا على "انتفاضة الكرامة".

معظم السكان العرب يعارضون المس بالممتلكات، ولكن مما يؤسف له أن شركة "نتيفي يسرائيل" بحاجة إلى وكالات إنفاذ القانون.

من يعتقد ان العقاب الجماعي بعدم تصليح الإشارات الضوئية سيحقق نتائج إيجابية أخبره بأنه مخطئ، هذه ليست الطريقة التي يتم بها تقليص الفجوات من حيث التمييز".

تعقيب شركة "نتيفي يسرائيل".

وجاء في تعقيب الشركة المسؤولة:" في الأسبوع الماضي ، تم تصليح معظم الإشارات الضوئية من بين 34 مفرق والتي تم تخريبها على يدي المخلين بالنظام والقانون. تجدر الإشارة الى ان غالبية الإشارات الضوئية بما فيها مفرق عرعرة تم تصليحها بعد يوم من اول تخريب بتكلفة ملايين الشواقل ، وللأسف في نفس اليوم تعرضت معدات للتخريب مرة أخرى وبشكل أكثر خطورة. نأسف بان هناك قيادات اختارت الإنقسام والاستقطاب في الاتهامات التي أصبحت حقيقة ، هذا في الواقع".

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
وادي عارة