جامعات / مدارسStudents

الرّازيّ تتأهل للمرحلة النهائية بمعرض العلوم والمبادرات
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الرّازيّ تتأهل للمرحلة النهائية بمعرض العلوم والمبادرات


تأهل مدرسة الرّازيّ الإعداديّة-إكسال للمرحلة النّهائية وهي المدرسة العربية الوحيدة بلواء الشّمال بمعرض العلوم والمبادرات العلميّة ببحث متميّز حول "علاقة أطوال أمواج مختلفة من نفس الموسيقى على نمو وتطور نبتة العدس والحمص".

ألحان الأنجازات العريضة تُرسم على سُلم موسيقى العلوم بأبداعٍ وتناغم كونسيرت متكامل، في ظلّ خامات طلّابيّة شغوفة بالإبداع، ساعية للتّميّز، دؤوبة الإجتهاد والجدّية، وبأشراف مهنيّ من مركّزة العلوم والمشاريع العلميّة المربيّة سهى بصول التي تبحرُ عُباب العلوم وبحارها بمدرسة الرّازي الإعداديّة.

حيث شارك طُلاب القادّة العلميّة من طبقة الصّفوف الثّامنة وهم: أسيل رضوان شلبي، لانا نايف حبشي، لين قاسم دراوشة،شادن عصام أسعد، ريم رياض جرار. زينة عبداللطيف دراوشة،

بمسابقة معرض البحوث العلميّة ببحث متميّز وفريد من نوعه تحت عنوان: "علاقة أطوال أمواج مختلفة من نفس الموسيقى على نمو وتطور نبتة العدس والحمص".

"השפעת עוצמות שונות של מנגינות על קצב הנביטה והצמיחה של זרעי עדשים וחומוס".

حيث يأتي هذا المعرض هذا العام برعاية وزير التّعليم يوآف غالنت، الذي قال أن البحث العلميّ أداة نجاعة الشعوب ونجاحها، ومقايس حضارة اي دولة في العالم.

حيث لفت البحث انتباه المشاركين والمرشدين ولجنة المعرض في وزارة التعليم بلوّاء الشّمال، من حيث نوعية البحث العلميّ وكيفيّته ومتانة أسلوب عرضه باسلوب متقن ابهر الحضور، وذلك بعرضه بقرائن وأدلّة علميّة بالفرض والنّظريّة، وماهيّته وتباعيته على المزروعات مُستقبلّا، وقد أجمع الحُكام على التّفكير العلميّ والبحثيّ عندَ طلّاب مدرستنا المُتكئ على أساليب بحث علميّ بحتّة.

مركّزة العلوم والمشاريع العلميّة المربيّة سهى بصول أشادت بالخامات الطلّابيّة بمدرسة الرّازيّ الأعداديّة وأن تأهل المدرسة للمرحلة القطريّة إنجاز يُسطر بأنامل الأبداع والتألق لطاقم العلوم ولأدارة المدرسة الدّاعمة للمشاريع العلميّة، وإن مدرسة الرّازيّ الإعداديّة المدرسة العربيّة الوحيدة على مستوى اللّواء التي تأهلّت للمرحلة النّهائية وهذا يدلّ على صيرورة عمل ورؤية مدرسيّة ثاقبة تأخذ بطلابها لعالم الإنجازات وتحقيق الأهداف.

مدير مدرسة الرّازيّ الإعداديّة المربي فهمي دراوشة بارك للطلّاب المشاركين ولمركزة الموضوع هذا الأنجاز الباهر، واشاد بموضوع العلوم وإنجازاته بالمدرسة، وان ادارة المدرسة ترى بالطّالب مُحرّك ودافع رئيسيّ لهذه الإنجازات، وستسعى المدرسة بقوّة لتمهيد طُرق الأبداع لطلّابها فبفضل هذه الخامات تتبّوء المدرسة مرتبة عالية على مستوى اللّواء والدّولة لتكون عَلَمًا من الإنجازات بهم.

كلمات دلالية