ففيان ديفولد من بريطانيا تزور قرية كفرقرع وحديقة العلوم التابعة لمركز ابحاث المثلث
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

ديفولد من بريطانيا تزور كفر قرع

* الزيارة جاءت لتكريم اللود ففيان بعد تبرعها ببناء اول حديقة علوم في الوسط العربي في مركز ابحاث المثلث كفرقرع قبل نحو العام


حلت رئيسة صندوق كلور اللورد ففيان ديفولد من بريطانيا والتي تبرعت قبل نحو العام ببناء اول حديقة علوم تعليمية في الوسط العربي، تضم مبنى القاعة البيولوجية الذي أطلق عليها اسم "اقليميوم" ، آلات علمية بالإضافة إلى نباتات طبية ومائية.
وكان المدير العلمي لمركز أبحاث المثلث الدكتور ابراهيم يحيى وزهير يحيى رئيس مجلس كفر قرع على رأس مستقبلي الوفود الذي وصل الى قرية كفرقرع بواسطة طائرة هوائية والتي حطت في ساحة المركز الجماهيري الحوارنة ومن هناك توجد الوفد الزائر والمشاركين الى مركز ابناء المثلث بهدف تكريم اللورد فيفيان والتي تبرعت بتكاليف بناء حديقة العلوم والتر تعتبر اول حديقة من نوعها في الوسط العربي .


وهناك قامت اللورد بمرافقة رئيس المجلس واعضاء وباحثي مركز الابحاث بزيارة ميدانية في الحديقة للتطلع عن كثب حول مختلف المشاريع والفعاليات والخطط والخدمات التي تقدمه الحديث في مجال البحث العلمي التكنولوجي وتطوير مواهب وقدرات الباحثين الشباب .
وبعد الزيارة الميدانية في حديقة العلوم اقيمت جلسة عمل مشتركة ما بين مختلف الاطراف المشاركة وذلك لتطوير التعاون وتقديم الدعم في سبيل تطوير حديقة العلوم ومركز ابحاث المثلث .
هذا وفي كلمته الافتتاحية للجلسة اشار الدكتور ابراهيم يحيى المدير المدير العلمي لمركز ابحاث المثلث أن مركز أبحاث المثلث كان من السباقين إلى فكرة إدخال البحث العلمي إلى المدارس من خلال آلية كبيرة بحجم حديقة العلوم، وذلك بالاعتماد على الكادر العلمي والبحثي المتوفر لدى مركز أبحاث المثلث الذي يستطيع أن يمد الحديقة بالباحثين ومساعدي البحث العلمي والمختبرات العلمية الرفيعة المستوى.

كما وشكر اللورد فيفيان على دعمها السخي والصناديق الداعمة وكل من ساهم في بناء هذا المشروع الحيوي الذي يهدف لبناء أجيال المستقل وتشجيعهم  على تعلم العلوم.
هذا أكد زهير يحيى رئيس المجلس المحلي على دور العلم في تطوير المجتمع وفي تأسيس أسس السلام الاجتماعي، هذا وجدد دعمه لمركز أبحاث المثلث وحديقة العلوم وأشاد بدور الدكتور محمد يحيى مؤسس جمعية الزهراوي على عمله الدءوب لرفع مكانة البحث العلني في الوسط العربي ,مؤكدا على الدور الهام الذي ستلعبه حديقة العلوم في خلق جيل من الباحثين الصغار في الوسط العربي ,مختتما كلمته بتقديم الشكر والتقدير لصندوق كلور خصوصا اللورد ففيان ديفولد على دعمها السخي لبناء حديقة العلوم .

هذا واختتمت الجلسة بكلمة خاصة للورد البريطانية فيفيان ديفولد التي أعربت عن سرورها بإنجاز المشروع في فترة وجيزة ووعدت على مواصلة دعم الصندوق لتطوير الحديقة العلمية الفريدة من نوعها في الوسط العربي,مشيرة الى اهمية توعية وتثقيف الجيل الجديد لاهمية العلوم والتكنولوجيا والبحث العلمي في ظل التقدم السريع لقطار العولمة في العالم ,متمنيا المزيد من النجاح والتقدم لمركز ابحاث المثلث وحديقة العلوم وقرية كفرقرع.
هذا وأنهت اللورد فيفيان زيارتها لقرية كفرقرع بزيارة المدرسة العربية اليهودية ثنائية اللغة كفرقرع وهناك قامت بزيارة ميدانية في المدرسة ولقاء والتحدث مع الطلاب والمعلمين والتطلع على مختلف البرامج التعليمية والتربوية معربة عن اعجابها وتقديرها للعمل الانساني والديمقراطي في مدرسة ثنائية اللغة .

وعند مغادرتها قرية كفرقرع قام رئيس المجلس المحلي كفرقرع زهير يحيى ,والمدير العلمي لمركز ابحاث المثلث ابراهيم يحيى بتسليم اللورد فيفيان ديفولد شهادات التقدير والشكر تقديرا لها على دعمها لبناء حديقة العلوم متمنيين لها المزيد من الدعم والنجاح في عملها وحياتها الاجتماعية والاجتماعية والشخصية .

كلمات دلالية