رأي حرOpinions

لماذا يصنعون الحرب وبعدها يعملون السلام؟/ صالح نجيدات
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

لماذا يصنعون الحرب وبعدها يعملون السلام ؟/ بقلم: د.صالح نجيدات

لماذا على مر التاريخ، البشرية تصنع الحروب بينها، وبنهاية الحرب يعملون السلام ؟، الم يكن افضل ان يعملوا السلام دون خوض الحروب والتسبب بالدمار ومعاناة الناس وقتل الاطفال وتيتيمهم وترمل النساء ؟ لماذا كل هذه المصائب والويلات ؟ اليوم يتكلمون عن اعمار غزة بعد توقف الحرب ، الم يكن افضل اعمار غزة والتوصل الى سلام بدل الحرب المدمرة وفك حصار غزة ؟ الى متى تبقى الحروب والعنف هي الحل بين الشعب الفلسطيني والاسرائيلي ؟

اليس السلام أفضل من الحرب بمليون مرة ؟ لماذا لا يكون حسن جوار واحترام متبادل بين الاسراييلين والفلسطينيين، الله ورسله وصوا على احترام الجار للجار، ومن المسؤول عن سوء العلاقات لهذه الدرجة ؟ لماذا لا تنهي اسرائيل احتلال الشعب الفلسطيني وتقيم دولته بجانب دولة اسرائيل وينعم ابناء الشعب الاسرائيلي والفلسطيني بالسلام؟ لماذا هذا العناد والمكابرة ؟ ان احتلال الشعب الفلسطيني هو أطول احتلال على مر التاريخ ويحق له الاستقلال واقامة دولته مثل باقي الشعوب ؟ لماذا لا نبني المدارس والجامعات ونربي اولادنا تربية صالحة على القيم الانسانية ونبني المصانع ليزدهر الاقتصاد لينعم الجميع بالرفاهية بدل شراء الأسلحة المدمرة وقتل الانسان ؟ لماذا لا نغرس التسامح والمحبة والاحترام المتبادل بدل غرس الكراهية والبغضاء في نفوس أبناء الشعبين ؟ على مر التاريخ الحرب لم تحل المشاكل والخلافات بين الشعوب , فقط بالسلام والحوار تحل المشاكل , وهل يبقى ابناء الشعبين الفلسطيني والاسرائيلي رهائن بأيدي السياسيون الذين يريدون المحافظة على الكرسي الذي يجلسون عليه ولا تهمهم معاناة شعوبهم ؟ كفى كفى للحرب والدمار والقتل والمعاناة ونعم والف نعم للسلام !!! فطوبى لصانعي السلام، فالسلام لأهميته جعله الله من أسمائه الحسنى .

 المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكارهم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرة في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية رأي حر. لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان: alarab@alarab.com    

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
د.صالح نجيدات