صحةHealth

ما أضرار السهر على الصحة؟
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

ما أضرار السهر على الصحة؟

السهر لساعات متأخرة ليلًا أمرّ مضرّ وقد تكون له تداعيات خطيرة على الصحّة، بحيث ينصح خبراء الصحّة والأطباء حول العالم بتجنّب هذه العادة.

ويشير الخبراء الى أنّ التأخر في النوم يجعل الجسم عرضة للعديد من المشاكل الصحية، ويؤثر على روتين الشخص اليومي. كما يزيد من التوتر والقلق، وبالتالي تتأثر الصحة الجسدية والعقلية بشكل كبير.. إليكم بعض المعلومات والتفاصيل!

صورة توضيحية

ثقل الصوت

يؤثر السهر على جودة الصوت ونبرته، حيث يسبب السهر خشونة الصوت.

الإصابة ببعض الأمراض

يسبب السهر التعرض للعديد من الأمراض منها: السرطان، وارتفاع ضغط الدم، والسكري.

فقدان التركيز

يسبب السهر الاستيقاظ في وقت متأخر وبالتالي يسبب فقدان التركيز، حيث يسبب السهر وعدم النوم في ساعات الليل التقلب في المزاج وبالتالي انخفاض التركيز.

الصداع وآلام الظهر 

يؤثر السهر على الدماغ بشكل كبير ويسبب الأضرار حيث يعرقل عمل الدماغ، وبالتالي يسبب الصداع المتكرر. ويعاني الكثير من الأشخاص من آلام الظهر المتكرر، وبالتالي يؤثر السهر على الصحة العامة.

الإجهاد

في حال عدم الحصول على النوم الكافي يتعرض الشخص للإجهاد، وقد تم ملاحظة علامات الإجهاد على الأشخاص الذين ينامون في وقت متأخر. وقد يسبب السهر الاضطرابات النفسية مثل الاكتئاب والزهايمر، ويمكن أن يسبب السهر زيادة التوتر والقلق.

السمنة

يسبب السهر النوم لفترة متأخرة وبالتالي تجنب وجبة الإفطار وتناول الأطعمة السريعة خلال اليوم. كما يعمل السهر على إضعاف عملية الأيض في الجسم. وقد يلجأ الأشخاص الذي يسهرون إلى تناول الأطعمة الغنية بالدهون المضرة للجسم مثل رقائق البطاطس المقلية. كما يسبب السهر قلة المشاركة في النشاطات البدنية والرياضة.

الهالات السوداء تحت العيون

تظهر الهالات السوداء تحت العيون عند الكثير من الأشخاص الذين يسهرون، وبالتالي قد يشعر هؤلاء الأشخاص بالضيق لوجود هذه الهالات. وتظهر عادة بسبب عدم النوم بشكل كافٍ أو حدوث تغير في ساعات النوم. كما يمكن أن يسبب السهر ظهور البثور ومشاكل البشرة المختلفة.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
السهر الصحة أضرار