أخبارNews & Politics

زيارة الجريح محمود شيخ يوسف من الطيبة والذي فقد عينه
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

زيارة الجريح محمود شيخ يوسف من الطيبة والذي فقد عينه جراء اعتداء الشرطة بالاقصى

 اجرى عدد كبير من أبناء مدينة الطيبة، مساء اليوم زيارة الى منزل الجريح الطيباوي محمود عبد الحليم شيخ يوسف، الذي فقد احدى عينيه اثر تعرضه لإصابة خطيرة جراء اعتداءات قوات الشرطة الاسرائيلية الوحشية، على المصلين في المسجد الاقصى، يوم  الجمعة 07.05.2021.

وجاءت هذه الزيارة بتنظيم الشبيبة الطيباوية، للاطمئنان على حالته الصحية، وتعبيرا عن تضامن اهالي الطيبة، مع محمود واسرته، ودعما لهم في مصابهم، معبرين عن فخرهم، بتضحية محمود ورباطه بالمسجد الاقصى المبارك.

وقدم الوفد الزائد درعا تقديريا لشيخ يوسف، ولوحة كتب عليها " عيناك سراج الاقصى محمود شيخ يوسف"، التي ستعلق على مدخل مدينة الطيبة لاحقا،  معبرا عن فخره واعتزازه بمحمود رغم الآلام التي عانى منها، باعتباره قد أصيب بينما هو في ميدان الشرف والنضال.

واستهدفت قوات الاحتلال، حينها وبشكل متعمد المصلين أثناء أداءهم صلاة التراويح، بإطلاق الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، صوب الاقسام العلوية من الاجساد، تحديدا في الوجه والرأس والعينين، ما اسفر عن إصابة 205 فلسطينيا اعزلا، من بينهم الشاب محمود شيخ يوسف الذي اصيب بعينيه، وخضع لعملية جراحية معقدة في مستشفى "هداسا"، خرج منها فاقدا لإحدى عينيه.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
محمود شيخ يوسف