أخبارNews & Politics

الأطباء العرب بالنقب: نقف مع مجتمعنا لكن..
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

رابطة الأطباء العرب في النقب: نقف مع مجتمعنا لكن لا نستطيع الإلتزام بالإضراب العام

أعلنت رابطة الأطباء العرب في النقب ، مساء اليوم الاثنين، "أننا تقف مع أبناء المجتمع العربي في البلاد قلبا وقالبا فيما يعانيه وننبذ أي اعتداء على مجتمعنا – ولكننا لا نستطيع الانضمام إلى الإضراب، كوننا نقدم خدمة إنسانية هامة هي انقاذ ال حياة ".

وجاء في بيان لرئيس الرابطة، د. نعيم أبو فريحة: "أيام صعبة تمر علينا كمجتمع بشكل عام وعلى الطواقم الطبية بشكل خاص. نعلمكم أننا في حالة انعقاد مستمر منذ عدة أيام لايجاد الحلول الملائمة التي تواجه الطواقم الطبية بما فيها جوانب المواصلات، الأمان في الوصول للمستشفى وخلال العمل وبالطبع محاربة العنصرية التي ارتفعت وتيرتها بشكل كبير ضد الطواقم الطبية. تم رفع صورة الوضع والاحتياجات لأعلى المستويات في وزارة الصحة وإدارات المستشفيات من خلال الجمعيات المختلفة، مدراء المستشفيات العرب واللجنة القطرية للصحة".

رئيس الرابطة، د. نعيم أبو فريحة

وتابع قائلا في رسالته إلى زملائه الأطباء، إنه بناء على ما سبق نبعث لكم بعدة رسائل:

1. نقف مع مجتمعنا قلباً وقالباً فيما يعانيه وننبذ أي اعتداء على المجتمع العربي بشكل عام وخاصة على الطواقم الطبيبة العربية التي لعبت دوراً كبيراً في محاربة وباء الكورونا خلال السنة الأخيرة ولها الدور الكبير في الجهاز الصحي.

2. نحن في تواصل مستمر مع إدارة مستشفى سوروكا منذ عدة أيام لكي نجد الحلول للإحتياجات للطواقم الطبية العربية وبالطبع نطلب من كل شخص يتعرض لتوجهات عنصرية أن يتواصل معنا.

3. إذ اننا نؤيد فعاليات المجتمع العربي السلمية ألا اننا نرى أن أي اضراب للطواقم الطبية في هذه الفترة له أضرار أكثر من الفوائد، اذ ان عملنا هو أنساني بشكل أساسي والمرضى بحاجة للخدمات الطبية خاصة ونحن نتحدث أننا بعد عطلة لمدة عدة أيام لم تكن فيها خدمات صحية.

4. نوضح أن اضرابات المجتمع العربي في الماضي كان فيها حرية الإختيار للعاملين في الجهاز الصحي، وحتى الأن لم يكن أي اضراب من قبل الطواقم الصحية العربية كمجموعة متكاملة وبالتالي نعطي الحرية لكل من يعمل في الجهاز الصحي الأضراب بشكل فردي مع دعمنا للإضراب العام في المجتمع ولكن دون النداء لأضراب جماعي للطواقم الطبية العربية في البلاد وخاصة انه أضراب غير محمي، اي بمعنى انه أضراب ليس بمبادرة من النقابات وبالمقابل نؤكد أننا سندافع ونساعد كل من يحتاج للمساعدة في الجوانب المختلفة في حالة تعرضه لأي مساءلة بسبب الأضراب.

5. نتوقع أن الوضع في أتجاه التهدئة وسنعود الى الحياة الطبيعة في الأيام القريبة وعلينا جميعاً ان نتعلم الدروس الايجابية والسلبية ونستخلص العبر من هذه الفترة واستغلالها لمصلحة المجتمع العربي بشكل عام وفي الجهاز الصحي بشكل خاص. نتمنى السلامة للجميع.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
النقب الأطباء