أخبارNews & Politics

النقب: ناشطون يقومون بتنظيف شارع 31
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

فيديو وصور| النقب: ناشطون يقومون بتنظيف شارع رقم 31 من مخلفات الأحداث الأخيرة

شارك ناشطون عرب ويهود من النقب ، اليوم الاثنين، بتنظيف شارع رقم 31 – الذي يصل من لهافيم وحتى مدينة عراد، من مخلفات الأحداث الأخيرة.

وقال الناشط رائد أبو القيعان، ابن قرية أم الحيران في النقب، في حديث لمراسل "كل العرب": "جاءت المبادرة مني ومن صديق في مجموعة أم الحيران التي تتألف من عرب ويهود من يروحام، ميتار، عومر ولهافيم، والتي تقف إلى جانبنا قبل بداية أحداث أم الحيران، حيث اتفقت مع ميخائيل – وهو مركز المجموعة – بأن نقوم بترميم الشارع وان نظهر الشراكة الحقيقية للعرب واليهود في النقب، بدون مصالح شخصية أو مادية. كانت مشاركة من قبل المجلس المحلي حورة من خلال نائب رئيس المجلس إسحاق أبو القيعان، وتجنيد موظفين من المجلس وآليات وقمنا بأعمال تنظيف على الجانبين من مفرق حورة وحتى مفرق السقاطي-شوكت، ولكن لم تكتمل بعد أعمال التنظيفات، وسنكمل العمل".

وقال ميخائيل، من بلدة ميتار المجاورة لبلدة حورة في النقب: "لقد بدأنا عملا مشتركا بين اليهود والعرب الذين يعيشون في المنطقة، لتطهير الطريق من جميع المخاطر التي كانت في الأحداث الأخيرة، ورسالتنا واضحة إننا معتدلون، ونحن الأغلبية، ولا يمكن للمتطرفين أن يقرروا أجندتنا".

وتابع قائلا: "سنفعل كل ما هو ضروري لمواصلة ما نعرفه جميعًا هنا في النقب - السلام والتعايش والأخوة اليهودية العربية. الدولة تسير إلى هناك، شئنا أم ابينا. لا مستقبل في الحروب والاحتكاكات والاستفزازات. نحن نسير على طريق السلام".

وكان المجلس المحلي حورة جنّد عددا من الموظفين والعمال وآليات من أجل المشاركة في حملة التنظيفات وإبعاد الأذى عن الشارع الممتد من مفرق حورة وحتى مفرق شوكت-السقاطي.

وأشار إسحاق أبو القيعان، نائب رئيس مجلس حورة، إلى أنّ "هذا المبادرة جاءت من جيراننا اليهود، وهدفها أن نقوم بحملة مشتركة من أجل إعادة ال حياة إلى طبيعتها في هذه المنطقة".

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
النقب شارع 31