أخبارNews & Politics

الطفلة سوزي فقدت عائلتها.. من يعوّضها؟
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مؤلم| الطفلة سوزي فقدت والدتها واخوتها الأربعة.. من يعوّضها؟

عندما أفاقت سوزي رياض اشكنتنا ذات الستة أعوام في مستشفى الشفا بغزة كانت وحيدة بعدما هرع بها عمال إنقاذ انتشلوها من بين أنقاض منزلها الذي دمرته غارة إسرائيلية قبل الفجر قتلت أمها واخوتها الأربعة.

وأحضر المسعفون والدها على سرير آخر والضمادات تغطي جروحه ليكون إلى جوار طفلته التي ظلت محاصرة تحت الأنقاض نحو سبع ساعات وقال لها: ""سامحيني يا بنتي، صرختي عليا مشان اجيكي لكن أنا ما قدرت".

تحول منزل الأسرة إلى أنقاض في غارة إسرائيلية في الساعات الأولى من صباح الأحد على مدينة غزة وسط موجة من الغارات العنيفة على مدينة غزة.  وبكت الصغيرة سوزي التي انتشلوها يغطيها التراب وهم يهرعون بها صوب سيارة الإسعاف وهي لا تعرف أنّها خرجت من المنزل ولن تعود إليه أبدًا. فقدت سوزي اخوتها الأربعة ووالدتها فمن يعوّضها؟ 

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
غزة