أخبارNews & Politics

عشرات الإعتقالات في مدينة حيفا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

عشرات الإعتقالات تنفذها الشرطة والشاباك ضد الشباب العرب بمدينة حيفا

 إعتقال باسل جعفر فرح من قبل الشاباك وإصدار امر منع لقاء مع محاميه وتحويله الى معتقل الشاباك في الجلمة 


وصل الى موقع كل العرب بيان جاء فيه:" نفذت الشرطة وجهاز الامن العام الشاباك عشرات الاعتقالات منذ ساعات الظهر ضد الشباب العرب، وخصوصا بين النشطاء في الدفاع عن العائلات العربية التي تعرضت مساء أمس لاعتداءات عنصرية وشرطوية. وقام الشاباك منذ ساعات الظهر بالتوجه الى منازل عدد من الشباب واعتقالهم من داخل منازلهم".

واضاف البيان:" من بين المعتقلين بساعات بعد الظهر باسل جعفر فرح الناشط بين الشباب بأحياء حيفا وعضو الشبيبة الشيوعية ورئيس سابق لمجلس طلاب الكلية العربية الأرثوذكسية. وقامت الشرطة السرية والشاباك بالحضور الى بيت عائلة باسل ملثمين حيث لم يتواجد حينها في البيت. وقاموا بالاتصال بعائلته وطلبوا حضوره الى مركز الشرطة، وفور وصوله قام الشاباك بقيادته داخل محطة الشرطة واعلم ضابط المخابرات المحامين البير نحاس وماهر تلحمي عن اصدارهم امر يمنع لقائه مع المحامين. وتم تحويله فورا الى قسم الشاباك بمعتقل الجلمة.

وجاء في البيان:" وفي اعقاب نشر المعلومات عن الاعتقال تواصلت مجموعة من الأهالي مع مركز مساواة واعلمته باعتقالات إضافية من قبل الشاباك بمرافقة الشرطة. ونشرت غرفة الطوارئ التي تشكلت من قبل الأحزاب السياسية والمؤسسات الاهلية ولجان الاحياء عن أكثر من 15 معتقل خلال اقل من ساعة عرف من بينهم 1. شادي بشكار 2. مجدي خلايله 3. عيسى ناصر 4. فراس عبيد 5. فاروق قرواني 6. شادي حامد 7. خليل طباجة 8. ابراهيم عزام 9. قاصر ١٠ سنوات 10. علي قاضي 11. عبد يونس 12. ادم محاميد 13. سيزار زيدان 14. مارون فرح 15. ولاء سبيت 16. مارك زيدان 17. باسل فرح.

وحسب تقارير غرفة الطوارئ فان الشرطة قد قامت بمنع تجمهر الشباب بمداخل الاحياء العربية وأطلقت عليهم الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي واستخدمت الخيل لمنع تجمعات الشباب العرب للدفاع عن البيوت العربية بوجه العصابات التي خططت الاعتداء هذه الليلة على العائلات العربية بالأحياء المختلطة.

واختتم البيان:" يشار الى ان هيئة الطوارئ لعرب حيفا والتي اجتمعت مساء اليوم بحي وادي النسناس قد قررت تشكيل طواقم حراسة بأحياء وادي الجمال، الكبابير، الحليصة، وادي النسناس، الهدار، الكرمل الفرنسي وحي المحطة. وكانت الهيئة قد انتقدت بشدة رئيسة البلدية عينات كاليش روتيم على تقاعسها امام عنف الشرطة ضد المواطنين العرب وبمواجهة العصابات الفاشية التي اعتدت امس على عشرات العائلات داخل منازلها وطالبت الشرطة وقف الممارسات القمعية ضد العرب ومنع الاعتداءات الفاشية على العرب واعتبرت ان الشرطة شريكة في الاعتداءات".

كلمات دلالية