أخبارNews & Politics

الوزير أوحانا: لو كان الأمر بيدي لتركته حرًّا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الوزير أوحانا ردًّا على اعتقال اليهودي المشتبه بقتل موسى حسونة من اللد: لو كان الأمر بيدي لتركته حرًّا


صرّح وزير الأمن الداخلي اليميني أمير أوحانا أنّه يرفض اعتقال المشتبه بقتل الشاب موسى حسونة من اللد، حيث أشار إلى أنّ ما قام به المشتبه ومن كان معه كان دفاعًا عن النفس واعتقالهم أمر فظيع!!"
وتابع قائلًا: "المواطنون الذين يحملون السّلاح قانونيا نعتبرهم قوّة مضاعفة تُساعد في تحييد فوري للتهديدات والخطر، واعتقال وإطلاق سراح المشتبهين ليس بيدي، ولو كان كذلك لكانوا جميعًا أحرارًا طلقاء".


الشهيد موسى حسونة

هذا ويشار إلى أنّه خلال التظاهرات التي أقيمت في اللد نصرة للقدس والأقصى، نشبت اشتباكات بين المتظاهرين العرب وقوات الشرطة واليهود المتطرّفين، حيث قام أحد من المتطرفين بإطلاق الرصاص الحي ما أسفر عن استشهاد الشاب موسى حسونة (25 عامًا) من اللد متأثرًا بإصابته الخطيرة.

أخبار أخرى قد تهمّك:

توتر في اللد والرملة: احراق عشرات ال سيارات واطلاق نار على الشرطة واشتباكات بين العرب واليهود

والد الشهيد من اللد : يحتلون ارضنا ويدنسون مساجدنا ويقتلون ابناءنا - لن نسكت وسنستمر حتى النهاية

اللد| اعتقال مشتبه اضافي (42 عامًا) بالضلوع في قتل الشهيد موسى حسونة

ساحة حرب | سيارات محروقة واجواء متوترة في اللد بعد استشهاد الشاب موسى حسونة



كلمات دلالية