أخبارNews & Politics

رهط تختتم ليالي رمضان بمشاركة المئات
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

فيديو وصور| بعد توقف بسبب الكورونا: رهط تختتم ليالي رمضان بمشاركة المئات

يهدف برنامج "ليالي رمضان" الى تشجيع السياحة والتسوق في مدينة رهط، ومشاركة أجواء شهر رمضان المبارك مع الأهالي في المدينة.


نظمت الشركة الاقتصادية، بالتعاون مع المركز الجماهيري رهط، ليالي رمضانية وإيمانية في مدينة رهط، وذلك بمشاركة العشرات من العائلات اليهودية من أنحاء البلاد.

وقد شارك في الأيام الأربعة الأخيرة خلال شهر رمضان المبارك، أكثر من ألف من الوسط اليهودي، بالإضافة الى المئات من أطفال وأهالي مدينة رهط.
يهدف برنامج "ليالي رمضان" الى تشجيع السياحة والتسوق في مدينة رهط، ومشاركة أجواء شهر رمضان المبارك مع الأهالي في المدينة.
وقد تخلل برنامج ليالي رمضان، مسارات لمجموعات من الوسط اليهودي من جميع أنحاء البلاد، في مدينة رهط، حيث قاموا بزيارة السوق البلدي قبل موعد الإفطار بساعتين، ولوحظت الحركة النشطة في الأسواق والمحال التجارية، كما وقاموا بزيارة محلات الحلويات وتحضير القطايف والمخابز التي تنشط فيها الحركة قبل ساعات الإفطار، كما وتجولوا أيضا في المنطقة الصناعية المشتركة، ومتنزه وادي الخزان.

"لأول مرة أزور رهط"

وشارك الزائرون بوجبة إفطار فاخرة لدى عائلات من رهط، حيث تم استضافتهم من قبل عائلات في مجموعات لمشاركتهم وجبة الإفطار وكذلك في المضافات.
أهالي رهط رحبوا بالفكرة وبالزائرين من جميع انحاء البلاد، وأكدوا على أهمية مثل هذه الفعاليات التي تنشط الحركة الاقتصادية في المدينة. حيث قال أحدهم: "واجبنا أن نوصل للوسط اليهودي بأن مدينة رهط ترحب بضيوفها، كما أنه يسودها الأمن والأمان والمحبة والتآخي بين المواطنين فيها".
المرشد السياحي وحكم كرة القدم رأفت الحمولة، أشار إلى أهمية هذا البرنامج الذي يعمل منذ خمس سنوات حيث يقوم بإحضار سياح من خارج المدينة، ما يعزز الاقتصاد ويغير من الطابع السلبي عن المدن العربية، حيث يتخوف بعض اليهود من المجيء إلينا – وحين يحضرون ويتناولون طعامنا ويدخلون إلى مساجدنا تتحسن النظرة ويقومون بالحضور في المرات القادمة لوحدهم".
سيغال، إحدى المواطنات اليهوديات من هرتسليا، قالت في حديث لمراسل "كل العرب": "أزور رهط لأول مرة، ولا شك أن الأجواء إيجابية، وقمت برسم تاتو. هذه فرصة لزيارة المدينة والتعرف على تراثها وفنها".

توقف المشروع عام الكورونا

ويشار الى أن مدينة رهط هي ضمن عدة مدن عربية في البلاد عملت على تنظيم مشروع "ليالي رمضان"، حيث يقام للسنة الخامسة، بعد انقطاع للعام 2020 بسبب تفشي جائحة الكورونا.
ومن المقرر أن تستمر "ليالي رمضان" في مدينة رهط في كل عام، من أجل استقطاب أكبر عدد من السائحين من مختلفة أنحاء البلاد الى مدينة رهط وانعاش اقتصادها من خلال التسوق
فيها.
إلهام الزبارقة-أبودقش، مديرة السياحة في الشركة الاقتصادية، قالت لمراسل "كل العرب" إنّ "ليالي رمضان تقوم عليها الشركة الاقتصادية بمساعدة البلدية، وتقوم على عدة جوانب أهمها الجانب الاقتصادي المحلي، حيث كافة المرشدين من المدينة، وفي نهاية اليوم يتناول الزائرون وجبة إفطار في مضافات نسائية في المدينة".
فؤاد الزيادنة، مدير المركز الجماهيري: "ليالي رمضان رهط جاءت كجزء من خطة لتشجيع التسوق والسياحة في مدينة رهط ونقل الصورة الأفضل عن ثقافتنا العربية الإسلامية وأجوائنا الرمضانية، حيث وصل أكثر من ألف شخص خلال أربعة أيام".

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
رهط ليالي رمضان