رياضة وشبابSports

دبور: أنا ضد من يحاول الإضرار بالأقصى
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مؤنس دبور يوضّح: أنا ضد من يحاول الإضرار بالمسجد الأقصى بغض النظر عن هوية المعتدي

أوضح النجم النصراوي مؤنس دبور، تعقيبه على الأحداث في المسجد الأقصى المبارك، حيث قال: "في اليوم الأخير، كان هناك الكثير من الأشخاص هنا ممن اتخذوا منشورًا يعبر عن الألم وليس له علاقة بالسياسة بأي حال من الأحوال، وقد شوهوه تمامًا".

وأضاف دبور:"أحد المصابين هو أحد أقاربي، رجل كبير في السن ذهب للصلاة وعاد إلى المنزل مصابًا. رأيي واضح وحاد، كمسلم أعتقد ضد كل من يضر أو ​​يحاول الإضرار بالمسجد الأقصى بغض النظر عن هوية المعتدي، مسلم، يهودي، مسيحي أو ملحد. كما أدين أي انتهاك للأماكن المقدسة لجميع الأديان. الآية التي اقتبستها من القرآن في المنشور تشمل جميع البشر وأعتقد أن جميع الأديان ترفع صوتها ضد الظلم".

النجم النصراوي مؤنس دبور

وتابع:"لدي أصدقاء، إخوة في القلب والروح، من اليهود والمسيحيين والمسلمين. هويتهم الدينية لا تهمني أبدا. أنا لاعب للمنتخب الإسرائيلي، في غرفة خلع الملابس حيث يحتضن الجميع بعضهم البعض بالانتصارات والخسائر. كان حلمي الأكبر وسيظل دائمًا مجتمعًا يحترم فيه الجميع بعضهم البعض، ويشعرون بآلام الآخرين ويساعدوهم في وقت الحاجة، إن شاء الله"، كما قال.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
مؤنس دبور الأقصى