أخبارNews & Politics

القدس: قوات الشرطة تنسحب من الأقصى
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

القدس: قوات الشرطة تنسحب من المسجد الأقصى بعد اغلاقه لساعات والآلاف يؤدون صلاة الفجر


قالت مصادر مقدسية من داخل المسجد الأقصى؛ إن قوات الشرطة انسحبت من محيط المسجد، وجرى إعادة فتح المصلى القبلي بعد إغلاقه لساعات.وانتشرت أعداد كبيرة من المصلين الفلسطينيين في باحات المسجد الأقصى، بعد انسحاب قوات الشرطة منه، وبدأ المعتكفون بالتهجد داخل المسجد.

وأدى الآلاف من أهالي القدس والمعتكفين والمرابطين بالمسجد الأقصى، اليوم السبت، صلاة الفجر، وذلك رغم إجراءات السلطات ومحاولاته في التضييق على المواطنين من الوصول للمسجد في إطار انتهاكاته المستمرة بحق رواده.


من احداث الليلة الماضية في الأقصى

وأصيب اكثر من 200 شخصا بالرصاص المطاطي وعشرات بحالات اختناق جراء اعتداء قوات الشرطة الإسرائيلية على المصلين داخل المسجد الأقصى، وفي مناطق أخرى وسط مدينة القدس، وفق جمعية "الهلال الأحمر" الفلسطيني. وتشهد مدينة القدس منذ بداية شهر رمضان الجاري، اعتداءات تقوم بها شرطة الشرطة والمستوطنون، خاصة في منطقة "باب العامود" وحي "الشيخ جراح" بحسب مصادر فلسطينية.

وجاء في بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة اسرائيل للاعلام العربي:"في اعقاب تجدد أعمال الشغب والعبث بالنظام, على يد الآلاف من المصلين مباشرة بعد صلاة "التراويح" في الحرم القدسي، والتي تخللت إلقاء الحجارة وأغراض ومفرقعات نارية ، تواصل الشرطة وحرس الحدود انشطة إعادة النظام باستخدام بوسائل  لتفريق حشد. قام قائد لواء اورشليم القدس اللواء دورون تورجمان ، المتواجد في الموقع، بتقييم الوضع مع قيادة اللواء في أعقاب أعمال الشغب في الحرم القدسي, هذه الليلة وأمر بمواصلة استعدادات للقوات مع اقتراب نهاية الصلاة. وقد أصيب 17 من رجال الشرطة بجروح خلال هذه الحوادث وبعضهم بحاجة إلى علاج طبي. سنرد بقوة على أي اضطراب عنيف وأعمال شغب وإيذاء لقواتنا ، وسنعمل على تحديد مكان المسؤولين عن ذلك وتقديمهم للعدالة".































إقرا ايضا في هذا السياق: