رياضة وشبابSports

إدارة كوكب: سنقدم شكوى بالشرطة ضد مساعدي الحكم
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

إدارة كوكب: سنقدم شكوى في الشرطة ضد مساعدي الحكم وسنصل حتى الفيفا بعد الفضيحة امام الرينة


قال إياد عودة - مدير فريق هبوعيل كوكب أبو الهيجاء، إن الإدارة لن تسكت على الظلم الذي تعرض له الفريق بعد خسارة بطاقة الصعود إلى مستوى فرق دوري الدرجة الممتازة لصالح فريق مكابي أبناء الرينة، بهدفين مقابل هدف واحد. وكانت لكوكب إدعاءات كثيرة ضد الحكام، حسب إدعاءاتهم فإن الهدف الثاني للرينة لم يكن صحيحا، حيث لم تعبر الكرة بكاملها خط المرمى، عدا عن إلغاء هدف قانوني لكوكب في الدقيقة الثالثة بعد التسعين، يظهر بوضوح بأن اللاعب لم يكن متسللًا.

وأكد إياد عودة على أن المطلب الأول هو إيقاف الدوري كليا، إلى أن تتضح الصورة كليا، كما تنوي الإدارة تقديم سكوى في شرطة مسجاف ضد مساعدي الحكم ليئيل حيون ولؤي وهبة، بسبب القرارات الظالمة بحق الفريق، عدا عن الوصول إلى أعلى المستويات، بما يشمل الإتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا، للتحقيق في الأمر.
وتابع يقول:"سرقوا منا الصعود إلى الدرجة الممتازة، وفي وضح النهار وعلى مرأى من جميع سكان الدولة، فالفضيحة التحكيمية واضحة، وهذه مهزلة لا يمكن السكوت عليها، ولا بد من التحقيق في الأمر، لأن ما حصل لم يكن طبيعيا ويثير الشكوك كثيرا، ونريد أن ترى الحقيقة النور".
وأضاف إياد عودة أن لديه طرف خيط لأمور مشكوك في أمرها خلال المباراة، تدل على تورط الحكمين المساعدين، حيث أوقعا بالحكم الرئيسي أوهاد أسولين، الذي حسب رأيه كان ممتازا في تحكيمه. وأضاف إياد عودة:" القرارات تعسفية وظالمة بحق الفريق، ولن يهدأ لنا بال إلى أن نظهر الحقيقة للجميع، فلن نسكت على ظلم وإجحاف، حتى لو إضطرنا الأمر إلى تقديم شكوى مدنية ضد الحكمين المساعدين، وأنا لا أطلق تصريحات بدون رصيد، ومع قليل كن الوقت ستتضح الحقيقة". ويطالب إياد عودة بإيقاف الدوري فورًا والتحقيق مع الحكمين، حتى عبر جهاز كشف الكذب، موضحا أنه تحدث في الأمر مع رونيت تيروش - مديرة رابطة الحكام، التي وعدته بالتحقيق في الأمر، ومع إيتان تابريزي مسؤول تعيين الحكام المساعدين في المباريات، وطرق باب الإتحاد العام لكرة القدم عبر رئيس إتحاد الكرة أورن حسون. وأكد على أنها ليست الحالة الأولى التي يتعرض لإجحاف من لؤي وهبة، الذي ألغى له هدفا أمام طمرة. وأوضح أن فريقه لم يقدم أي شكوى ضد أي حكم ذات مرة، رغم بعض الإجحاف، لكنه هذه المرة مصمم على إظهار الحقيقة والمؤامرة التي حيكت ضد فريقه، حتى لو كلفه الأمر تقديم إستقالته من الإدارة ومتابعة الموضوع قضائيا ومدنيا.
وأشار إلى أنه تحدث أيضا مع عبد المنان تيتي - الرجل القوي في فريق النادي الرياضي الطيرة، كون الفريق الطيراوي تضرر كثيرا من هذه النتيجة. وبدوره قال التيتي أن فريقه طرفا ثانيا في الموضوع، والإدعاءات هي ضد الحكام وليس ضد فريق الرينة، وأن إدارة الطيرة تتباحث في الأمر وتفحصه جيدا قبل إتخاذ أي قرار، موصما أنه حسب التصوير التلفزيوني، فإن فريق كوكب تعرض إلى إجحاف، سواء بالهدف المحتسب للرينة وبالهدف الملغي لكوكب.

كلمات دلالية