أخبارNews & Politics

الشرطة تعتدي على الزميل حسن شعلان
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

فيديو| الشرطة تعتدي على الزميل الصحفي حسن شعلان خلال تغطيته أحداث القدس: ممارساتهم لن ترهبني

الزميل الصحفي حسن شعلان لـ"كل العرب":

اقتحم ما يقارب عشرة رجال شرطة ساحة البيت حيث كنت أقوم بتغطية الأحداث وصرخوا في وجهي وقلت لهم بأنني صحفي وساخرج بطاقتي، لكنهم انهالوا علي بالضرب المبرح ودفعوني بقوة، ومزقوا ملابسي

هذه الإعتداءات لن تثنيني عن تغطية ما يحصل في الشيخ جراح وغيرها من الميادين، ويبدو أنّ السرطة تستهدف الصحافة والصحفيين كي لا تثار القضية للرأي العام


اعتداءات الشرطة في القدس تطال الصحفيين| لم تتوقف ممارسات الشرطة العدوانية عند المتظاهرين في حي الشيخ جرّاح في القدس، إنما استفحلت لتطال الصحفيين أيضًا خلال ممارسة عملهم في الميدان وطالت الزميل الصحفي حسن شعلان الذي تعرّض للاعتداء بالضرب من قبل أفراد الشرطة خلال تغطية الأحداث في القدس.

وحدّثنا الزميل حسن شعلان قائلًا عن لحظات الاعتداء:"يوم امس تواجدت في الشيخ جراح لتغطية الوقفات التضامنية وخلال تواجدي في ساحة بيت للتغطية اقترب مني شرطي واعتدى علي بدون اي سبب، وقد ذكرت له عدة مرات بأنني صحفي وقال لي "اذهب قبل ان اكمل عليك"، ناهيك عن الكلمات البذيئة التي اطلقها".


الزميل الصحفي حسن شعلان بعد الإعتداء

واضاف شعلان:" بعد لحظات اقتحم ما يقارب عشرة رجال شرطة ساحة البيت، وصرخوا في وجهي وقلت لهم بأنني صحفي وساخرج بطاقتي، لكنهم انهالوا علي بالضرب المبرح ودفعوني بقوة، ومزقوا ملابسي وقد صرخت مرة اخرى "انا صحفي انا صحفي"، وواصلوا بالإعتداء الوحشي والهمجي، ولم يكتفوا بهذا العمل بل أنّ احدهم القى بإتجاهي قنبلة واصبت في رجلي ويدي برضوض شديدة، وقد حضر اسعاف الهلال الأحمر وقدموا لي علاج طبي ومن ثم عدت الى البيت".

وأكّد الزميل الصحفي حسن شعلان في حديثه الخاصّ لـ"كل العرب":" هذه الإعتداءات لن تثنيني عن تغطية ما يحصل في الشيخ جراح وغيرها من الميادين، ويبدو أنّ السرطة تستهدف الصحافة والصحفيين كي لا تثار القضية للرأي العام".

"كل العرب" ترفض الإعتداء على الزميل حسن شعلان
صحيفة "كل العرب" وموقع العرب يستنكران بأشد العبارات الاعتداء على الزميل حسن، الذي لطالما مارس عمله الصحفي السامي بكل مهنية وصدق، وحرص ويحرص على تقديم الأفضل لما يصبّ في صالح مجتمعنا العربي.
وتؤكّد "كل العرب" على رفضها لأي إجراء أو تصرّف يتمّ من خلاله قمع الصحافيين أو ممارسة العنف ضدّهم، خلال تأديتهم لواجبهم المهني في مختلف الميادين.

وجاء في بيان شجب واستنكار صادر عن رابطة صحافيي الداخل ما يلي:"رابطة صحافيي "الداخل" تشجب وتستنكر الاعتداء بالضرب من قبل افراد الشرطة في مدينة القدس على الزميل الصحفي حسن شعلان خلال تغطيته الاحداث في حي الشيخ جراح، وترفض المس بالصحافيين وعرقلة عملهم من خلال هذه الاعتداءات خلال تغطيتهم الاحداث ومنعهم من نقل الحقيقة على ارض الواقع.
هذه ليست المرة الاولى التي تقمع فيها الشرطة الصحافيين، وتمارس فيه العنف الجسدي تجاه الصحافيين الذين يقومون بأداء واجبهم المهني والتغطية الاعلامية في كافة الميادين ضاربة بذلك عرض الحائط كافة المواثيق التي توفر الحماية للصحافيين وتكفل لهم حرية العمل الإعلامي"، الى هنا نصّ البيان. 

إقرا ايضا في هذا السياق: