أخبارNews & Politics

جمع أكثر من 700 وجبة دم للطفل عُمر
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مؤثر| الزوجان أفنان وأحمد أسدي ينجحان بجمع أكثر من 700 وجبة دم من فصيلة نادرة لابنهما المريض عُمر


مؤثر| في قصّة انسانية مؤثرة، تعبّر عن مدى الخير والمحبة التي لا زالت موجودة بين الناس، نجح الزوجان أفنان وأحمد أسدي من جديدة المكر بجمع أكثر من 700 وجبة دم لابنهما المريض عُمر ابن العشرة أعوام، والذي يتلقى العلاج في المركز الطبيّ للجليل في نهاريا، والملفت أكثر أنّ فصيلة الدم التي كانت مطلوبة تعتبر فصيلة نادرة ويحتاجها "عُمر" الذي يعاني من مرض نادر في الدم يُدعى "فقر الدم الانحلالي بالمناعة الذاتية".

الزوجان أسدي وابنهما عمر مع طاقم مستشفى نهاريا - تصوير| צילום: רוני אלברט

مرض "فقر الدم الانحلالي بالمناعة الذاتية" الذي يعاني منه عُمر يسبب بنسبة منخفضة من "الهيمجلوبين" في الدم الأمر الذي يتسبب باحساس دائم بالضعف، الوهن وتسارع معدل نبضات القلب.

وبحسب ما ورد في بيان صادر عن مستشفى نهاريا، حيث يتلقى عمر العلاج، فقد تبيّن مؤخرًا أنّ عمر يملك فصيلة دم نادرة جدًا، وتواجها شبه منعدم في مخازن / احتياطيات الدم الوطنية التابعة لنجمة داود الحمراء، الأمر الذي قد يؤدي الى مشكلة صعبة وخطيرة في حال الاحياج لنقل دم.

واستنادًا على هذه النتيجة، توجّه الطبيب الذي يتابع حالة عمر د. أمير كوفرمان، ومدير مختبر امراض الدم وبنك الدم في مستشفى نهاريا د. ايتي شؤول، الى والدي عُمر وطلبا الانطلاق بحملة للتبرع بالدم في محاولة لايجاد متبرعين يملكون نفي فصيلة الدم النادرة التي يملكها عُمر. 

وبالفعل انطلقت عائلة عُمر بالتعاون مع نجمة داوود الحمراء بحملة التبرع، الملفت أنّ التجاوب مع الحملة كان كبيرًا ورغم صعوبة المهم إلا أنّ الحملة في أيامها الأولى جمعت 20 وجبة دم مطابقة لفصيلة دم عُمر. واصّر الوالدان أفنان ووأحمد على الاستمرار بالحملة الى حين جمع 781 وجبة دم من فصيلة الدم النادرة هذه، علمًا أنّ أكثر من 8500 مواطن تجاوبوا مع الحملة وحضروا للتبرع بالدم.

المركز الطبيّ للجليل منح الوالدين أفنان وأحمد شهادة تقدير خاصّة في لفة شكر وتقدير على جهودهما العظيمة وعملهما الانسانيّ المسؤول والرائع، علمًا أنّ وجبات الدم النادرة هذه ستتوفّر وتتضاف الى بنك الدم في البلاد الذي يعاني من نقص بهذه الفصيلة بالتحديد.

إقرا ايضا في هذا السياق: