أخبارNews & Politics

نحف| إبطال أمر هدم منزل جمال حسون
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

بعد وقفة جماهيرية ونضال شعبي| إبطال أمر الهدم منزل المواطن جمال حسون من نحف


بعد إصدار أمر هدم قاسٍ وفي أعقاب بعد نضال جماهيري شعبي واسع والتفاف جماهيري واسع وتضامن محلي وقطري واسع من كافة الأطر الشعبية، تم إبطال أمر هدم منزل المواطن جمال حسون في قرية نحف مما سيتيح له العيش بكرامة وامان في منزله الجديد .

المواطن جمال حسون

هذا، وقامت اللجنة الشعبية في قرية نحف والتي كان لها الدور الرئيسي بالنضال الجماهيري والشعبي بالتصدي لقرار الهدم التعسفي بإصدار بيان خاص بها جاء فيه:"أهلنا الكرام...يا أشرف الناس ويا أكرم ويا أطهر الناس.. بكم نمضي وننتصر ... بكم نسند ظهرنا.. ونرفع هاماتنا.. بكم نستمر في نضالنا الشعبي.

نزف إليكم نبأ إبطال أمر الهدم الإداري بحق بيت السيد جمال حسون بشكل نهائي، بعد معركة شعبية قدناها بنفس طويل.. مقترنة بمعركة قضائية مضنية تتوّجت بنجاح باهر".

وتابع البيان:"يا أهلنا.... يا كل أهلنا....نبعث عبركم برقيات شكر وتهنئة :

1. للسيد جمال حسون صاحب البيت الذي منعنا هدمه، وصموده الرائع وعدم تجاوبه مع من حاول العبث بإرادته والتلاعب بعواطفه فأفسد بذلك عمليات الإحباط والترهيب وأعطانا مثالا للتحدي الصادق المنتصر حتما.

2.لكل الشباب الذين سهروا ليالي الإعتصام وتحملوا البرد والجو العاصف.. والذين سطّروا ملحمة وتفانيهم والتصاقهم بالمهمة فكانوا على أهبة الاستعداد لكل طارئ وتسابقوا بسرعة البرق حين كانوا يلمسون تحركات سلطوية مشبوهة..

3. للصبايا والرجال الذين صمدوا وعبّروا عن الوحدة النَحفية والتكامل المجتمعي والتكافل الشعبي الذي حاولت السلطة إبعادنا عنه بهدف افتقادنا كل حس جماعي وكرامة جمعية، لكن اسقطناها بفعل الصمود اللامتناهي للجميع .

4. للجنة المنظمة التي حوت مجموعة مصغرة من الشباب والصبايا ، الذين خططوا وحضروا ونفذوا وقسّموا المهام على المجموعات الشبابية..

5. الشكر الخالص للمحامية صفاء قبّاني من مكتب المحاماة جمال فطوم، التي أبت إلا أن تلتصق بمهمة التصدي لطلب السلطات بتمديد أمر الهدم فسهرت الليالي ووصلت الليل بالنهار على حساب وقتها الخاص مع عائلتها لتحضّر لنا ردا محكما لادعاءات السلطة، فسقط طلب تمديد أمر الهدم الذي تقدمت به السلطات بناء على مرافعتها المتقنة..

6. وخالص الشكر والعرفان لكل القيادات العربية واللجان الشعبية رفاقا وأخوة وأخوات وعلى رأسها لجنة المتابعة العليا ولجميع المتضامنين من كل بلداتنا العربية الذين أمّوا بيت السيد جمال حسون بأيام الإعتصام المضنية في بيته.

7. لكل أهلنا وأبناء بلدتنا الذين دعمونا معنويا وبالدعاء فحصّنونا وزادوا من عزيمتنا...

8. لجميع الإعلاميين الذين دعمونا ووقفوا إلى جانبنا وأعطونا منابر إعلامية ساهمت بنجاح المهمة..

9. وأخيرا وليس آخرا للجنة الشعبية في نحف بكل أط يافه ا وأفرادها وأعضائها، من أخوات وأخوة ورفاق، والتي أصبحت تمثّل أنموذجا يحتذى به بفعل تفانيها وإنجازاتها بتفاني أعضائها"، بحسب البيان.

واختتم البيان:"يا ربعنا يا كل ربعنا، بعدما أنجزنا المهمة، ننتقل لساحات أخرى من المعارك لنيل حقوقنا والمحافظة على كرامتنا وعزتنا، وما القدس وسلوان والشيخ جراح ويافا إلا مواقع أخرى يجب أن نساند أبناء شعبنا به ونساندهم ولا ننسى معركة مقاومة مخطط سكة القطار الذي سيقضم ما تبقى من أراضي بلدتنا .

يا أهلنا... سنكون، رغم الأحقاد ورغم المحبطين ورغم المفتنين ورغم الساقطين ، حيث يجب أن نكون، وسنكون ندّاُ لكل محاولات النيل من عزيمتنا وإرادتنا وكرامتنا.. كما عودناكم فإن نفسنا طويل طويل"، الى هنا نص بيان اللجنة الشعبية في نحف.

 

من الفعاليات النضالية والتضامنية مع حسون

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
نحف جمال حسون هدم