أخبارNews & Politics

كل العرب في شوارع كفركنا المتّشحة بالسواد
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

كل العرب في شوارع كفركنا المتّشحة بالسواد: الموت قطف 3 زهرات من بستان قانا.. لا نصدق ما حصل!

الموت قطف 3 زهرات من بستان قانا الجليل

أهالي كفركنا:

مؤلم أن تزور 3 أمهات قبور اولادهن في نفس الوقت

حتى الآن لا نصدق ما حصل.. الفاجعة كبيرة 


تلملم بلدة كفركنا جراحها بعد الحادث الأليم الذي أودى ب حياة ثلاثة من خيرة شبابها، الاصدقاء يوسف نعسة، فراس رائد عواودة وأحمد ماجد عواودة، نتيجة حادث طرق مروع على شارع رقم 77 مساء الثلاثاء.

خلال جولة لمراسل كل العرب في قانا الجليل اليوم الخميس، لاحظ الاجواء الحزيمة التي تخيم على البلدة بجميع عائلاتها وطوائفها، حيث التزم الاهالي الصمت من الصدمة وما زالوا لا يصدقون ما حدث.


الضحايا الثلاثة: فراس عواودة، يوسف نعسة ، احمد عواودة

فراس وأحمد كانا من أروع الطلاب في مدرستي ويوسف قريب للعائلة كان شابًا طموحًا
الاستاذ فتحي حمزة مدير المدرسة الاعدادية "ب" السابق قال:" مؤلم جدًا ما حصل ، ظروف صعبة جدًا، أحمد وفراس كانا من طلابي في المدرسة الاعدادية ويتمتعان بأخلاق عالية جدًا، أما الشاب يوسف شقيق زوج ابنتي ومعروف باخلاقه ونجاحه، الثلاثة تربوا في عائلات محترمة ومعروفة في البلدة، جرح عميق واليم جدًا، مصيبة وقعت، في البداية كنا نعتقد أنه حادث سير عادي نتيجة سرعة او ما شابه، حتى تبين أنهم كانوا في حركة سير وهذا زاد الجرح المًا ".


المربي فتحي حمزة
كم هو مؤلم أن يزرن 3 أمهات قبور اولادهن في نفس الوقت والمكان
وأضاف المربي فتحي حمزة:" كفركنا توحدت في هذا المصاب الجليل، أمس خلال جنازة الشابين يوسف نعسة وفراس عواودة جميع المحلات التجارية أغلقت ابوابها بدون أي توجه او أمر من أحد، حتى أحد الاشخاص من الطائفة المسيحية قام باقتصار حفل زفاف ابنه على العائلة المصغرة وهذا يدل على مدى المحبة والتضامن في كفركنا، هذه الأمور تنقص مجتمعنا، لتكون هذه الحوادث مؤشر ايجابي للعلاقات والالفة والمحبة، طبعًا الألام موجودة، كم هو مؤلم أن يزرن 3 امهات قبور اولادهن في نفس اللحظة وفي نفس المكان".


جمال عواودة

حتى الأن لا نستوعب ما حصل
اما جمال محمود عواودة قال في حديث لموقع كل العرب:" نحمد الله رب العالمين على كل شيء، ما حصل في كفركنا كارثة في كل معنى الكلمة ، المصيبة مؤلمة نزلت على هذه البلدة كالصاعقة، عندما سمعت النبأ ليلة الحادث صُدمت وتفاجئت وحتى الان لا اصدق ما حصل ، استغرق الكثير من الوقت حتى استطعت استيعاب ما حصل ، ما حصل قضاء وقدر، من جهة أخرى فاجعة كبير للاطفال وكبار السن والجميع، ابني على علاقة باحد الضحايا وحتى الان بصدمة".

كفركنا حزينة وتعيش حالة من الصدمة
أما رجل الاعمال أمين ناصر قال:" الاجواء في البلدة حزينة ، البلد ما زالت مستيقظة حتى الان، كفركنا حزينة بجميع عائلاتها وطوائفها، سكان كفركنا دائمًا موحدين ولكن هناك امور توحدهم أكثر، مظاهر الحزن هذه المرة وحدت البلدة أكثر وتم ارجاء العديد من المناسبات، من الطبيعي أن اجواء العيد هذا العام لن تمر مثل كل عام بشكل طبيعي لأن كفركنا بحالة حداد وصدمة".


أمين ناصر

وأضاف:" المرحوم يوسف نعسة جار لعائلتي وهو من خيرة الشبان في كفركنا، هو مقاول وكان يزورني في المحل بشكل يومي، كان شابًا ناجحًا وطموحًا ،اما المرحومين أحمد وفراس عواودة أيضًا من أروع الشبان وتربوا بعائلة معروفة بالاحترام والاخلاق، فقدان الضحايا الثلاثة خسارة كبيرة لكفركنا".

تم قطف 3 زهرات من بستان قانا الجليل
اما الشاب أشرف ظاهر خطيب قال:" ما حدث في كفركنا مفجع ومؤلم، فقدنا 3 زهرات من بستان قانا الجليل، حتى الان لا أصدق ما حدث، هذه الحادثة جعلت سماء كفركنا سوداء، والغت جميع مظاهر البهجة برمضان وعيد الفطر، صحيح أننا نؤمن بالقضاء والقدر وما كتبه الله عز وجل لنا، لكن المصاب كبير، نسأل الله أن يلهم عائلات الضحايا الصبر والسلوان وأن تمر هذه الغيمة عن كفركنا وتكون خاتمة الاحزان".


أشرف خطيب


إقرا ايضا في هذا السياق: