أخبارNews & Politics

عائلة الطلالقة تناشد بالعفو عن ابنها
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مسجون في المغرب وشرع بإضراب عن الطعام| عائلة جبرين الطلالقة تناشد العاهل المغربي بالعفو عن ابنها

شرع بإضراب عن الطعام | عبر "كل العرب": عائلة جبرين الطلالقة من النقب تناشد العاهل المغربي العفو عن ابنها بمناسبة شهر رمضان

تم إلقاء القبض على جبرين الطلالقة في الثالث من شهر نيسان عام 2019 بتهمة حيازته لجواز سفر مغربي مزوّر

الطلالقة أكد أنه بريء من التهم وأنه وقع ضحية تزييف من قبل محام وموظف في الداخلية المغربية – هما رهن الحبس الآن


توجهت أسرة جبرين أحمد حسين الطلالقة (47 عاما) عبر "كل العرب" إلى عاهل المغرب، الملك محمد السادس، وناشدته بالعفو عن ابنها الذي يقضي محكومية ثلاث سنوات في الدار البيضاء، وذلك بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك.
وفي المقابل، ناشدت العائلة التي تسكن في بلدة اللقية في النقب، عبر "كل العرب" نواب الكنيست العرب بالتدخل والضغط على السلطات المغربية من أجل إطلاق سراح والدهم، المضرب عن الطعام لليوم الرابع على التوالي.


السجين جبرين الطلالقة مع والدته التسعينية

ويقضي الطلالقة سجنا بتهمة تزييف جواز سفر مغربي – إلا أنّه أكد أنه بريء من التهم وأنه وقع ضحية تزييف من قبل محام وموظف في الداخلية المغربية – هما رهن الحبس الآن. وفتح الطلالقة بإضراب عن الطعام منذ أربعة أيام – حيث يرفض تناول السحور والإفطار، ويكتفي بشرب الماء فقط – وفق ما أفاد به محامي السجين بوشعيب خرباشي.
وأكد نجل الأسير البكر، أحمد الطلالقة، في حديث لمراسل "كل العرب"، أنّ والده المحبوس في المملكة المغربية لا ناقة له ولا جمل بكل ما يتعلق بتزييف جوازات السفر التي اعتقل فيها عدد من الإسرائيليين، وأنه راعى كافة الإجراءات الرسمية والقانونية في توجهه إلى وزارة الداخلية في الرباط من خلال محام، وتلقى جواز السفر المغربي بصورة رسمية من قبل الوزارة.
وقد تم إلقاء القبض على جبرين الطلالقة في الثالث من شهر نيسان عام 2019 بتهمة حيازته لجواز سفر مغربي مزوّر، والذي سعى إليه ليتسنى له الاستثمار في مزرعة في الدار البيضاء. ويقول عامر الطلالقة، ابن عم المعتقل: "الحقيقة أن أبو أحمد لم يكن على دراية بأن استخراج هذا الجواز لم يكن قانونيا وكذلك لم يكن على علم بطريقة استخراج هذا الجواز فقد استعان ببعض العاملين والموظفين في إدارة المؤسسات المغربية، حيث طُلب منه بعض الوثائق وقام بتسليمها سليمة وخالية من أي تزوير لهؤلاء الموظفين. لكن وعلى ما يبدو أن هؤلاء الموظفين كانوا قد اوقعوا (أبو أحمد) في شباك فخهم ثم النصب والاحتيال عليه وتسليمهم له جواز سفر مغربي غير قانوني وفي المقابل سلّمهم مبلغ مالي مقابل اتعابهم".
وحكمت المحكمة المغربية بتاريخ 26/12/2019 على جبرين أحمد الطلالقة بالسجن لمدة سنتين ولكن أُقيمت آخر محكمة استئناف بتاريخ 28/12/2020 وكانت أحد قرارات المحكمة هي تمديد سجنه لسنة أخرى.
ويؤكد ابن عم المعتقل عامر الطلالقة في حديث لمراسل "كل العرب" "سلامة ملف جبرين أحمد القانوني، فلم يسبق أن سُجلت أي جريمة بحقه قد تخل بأمن أي من البلدين سواءً في المغرب أو إسرائيل".

"وضع والدي الصحي غير مطمئن"

وأشار نجل السجين، أحمد، أنه "لقد أتمّ والدي ما يقارب السنتين في سجن المغرب لمجرد أنه وقع ضحية طمع بعض موظفي الدوائر الحكومية في المملكة المغربية. إن وضع والدي في تلك السجون لا يُطمئن ويثير قلقنا المستمر على وضعه الصحي والمعنوي بالأخص في ظل جائحة الكورونا وما خلقته من آثار سلبية على العالم بأكمله. اضيف بالذكر قلة الاتصالات الهاتفية بيننا; فمدة المكالمة المسموحة قليلة جداً كذلك عدد المكالمات غير كاف. بالإضافة الى ذلك فان والدي محروم من حق الزيارات، فان تعرقل حركة الطيران بسبب جائحة الكورونا سلب من والدي حقه في رؤية أحد أقاربه أيام الزيارات. هذه الأوضاع تحصر والدي داخل دائرة القلق حول شؤوننا وأوضاعنا في البلاد وهذا في المقابل يحصرنا بنفس الدائرة حول أوضاعه في السجون المغربية".
وتابع قائلا: "لا بد من تسليط الضوء وضع عائلتنا فوالدي هو المعيل الوحيد لعائلتنا التي تتكون من 11 فرداً حيث أننا في أمسّ الحاجة لتواجده وبالأخص في ظل أجواء الازمة الاقتصادية الناتجة عن انتشار فيروس كورونا. بالإضافة إلى ذلك فأن بعده عن بلاده ألحق اضراراً جسيمة بالشركة التي يديرها أبي في البلاد فالشركة بدأت بالانهيار وذلك لعدم تواجده".

أمه التسعينية تخاف أن تفارق ال حياة دون رؤيته

وأشار ابن المعتقل النقباوي في توجهه الإنساني قائلا: "جدتي وهي والدة ابي البالغة من العمر 90 عاماً، فأبي هو أصغر اخوته ولطالما كانت تربطه علاقة مميزه مع جدتي عن تلك التي تربطها بباقي اخوته. فاعتقال والدي أثر على عائلته بشكل كبير وبالأخص على والدته - ففي فتره اعتقال ابي فقدت جدتي (كوثر) أحد ابنائها وذلك بعد صراعه مع المرض، فغياب والدي وعدم رؤيته لعمي زاد من آلام جدتي فهي تقوم بالبكاء المستمر وتكرار طلبها لرؤية والدي واظهار خوفها المستمر من مفارقة الحياة قبل لقائه بالرغم من إخفائنا لها عن خبر اعتقاله وذلك لتجنب تدهور حالتها الصحية. لقد اختلقنا عدة اعذار في كل مرة تسأل عن طول غياب والدي فتارة نخبرها أنه ملزم بعقد عمل ولا يحق له مغادرة بلاد المغرب دون اتمام العمل، وتارة نخبرها أنه عالق بسبب توقف حركة الطيران بسبب جائحة الكورونا وغيرها من الأسباب. لكن الآن وبعد قرار إعادة حركة الطيران بين البلدين بدأت الشكوك تراودها أكثر فأكثر وذلك يخلق الأجواء الحزينة بين أفراد أسرتنا منذ اعتقاله وحتى الآن. أي أن اعتقاله رغم براءته أثر اقتصادياً وعاطفياً على جميع افراد أسرته".
وكان أهل السجين توجهوا أيضا إلى جاكي كادوش رئيس الجالية اليهودية في مملكة المغرب، وطالبوه بالتدخل لدى الملك محمد السادس من أجل أن يتم شمله في العفو الملكي السنوي في شهر رمضان المبارك خاصة بعد تطوّر العلاقات بين إسرائيل والمملكة المغربية. وخلص قائلا: "كلي رجاء وأمل من بعد الله سبحانه وإنني دخيل الله ثم عليك باستجابة هذا النداء الذي اتمنى نيله وتحقيقه".

إقرا ايضا في هذا السياق: