أخبارNews & Politics

جيمي سعدة من شفاعمرو يعود للحياة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مؤثّر| جيمي سعدة (45 عامًا) من شفاعمرو يعود الى الحياة من جديد بعد صراع شهرين مع كورونا

الفيديو والصورة من تصوير مستشفى رمبام | הקריה הרפואית רמב"ם


مؤثّر| بعد نحو شهرين من صراعٍ مضنٍ مع فيروس كورونا المستجد، عاد الشاب جيمي سعدة (45 عامًا) من شفاعمرو الى الحياة من جديد، وتمكّن من رؤية نور الشمس واستنشق هواء بحر حيفا العليل في أعقاب تحسّن حالته الصحيةالتي تدهورت بشكل كبير بعد إصابته بفيروس كورونا، حيث كان يتلقى العلاج في مستشفى رمبام الحكومي في حيفا.

وكان جيمي قد أحيل الى المستشفى يوم 11.03.2021 وخضع للعلاج في قسم العلاج المكثّف - كورونا في رمبام لمدة 3 أسابيع تقريبًا، ثم نقل الى غرفة العلاج المكثّف العادي وكان بحالة خطرة جدًا.

وجيمي أصيب بكورونا بعد نحو شهرين فقط من زواجه من السيدة فدوى، التي تحدّثت بتأثّر عن ما مرّ به زوجها وشكرت كل من وقف الى جانبهما خلال هذه المحنة، متمنية أن يعود الى حضن عائلته والى حياته كما كان في السابق. 

 

إقرا ايضا في هذا السياق: