أخبارNews & Politics

مؤثر| عمر يزور قبر والدته سهى منصور
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

فيديو مؤثر| الطفل عمر يزور قبر والدته المغدورة سهى منصور من الطيرة: يمّا بحبك.. مين قتلك؟


لا تنتهي جريمة القتل بمأساة وفاة مواطن أو مواطنة فقط، بل إنها تخلّف آلام ودموعًا لا تنتهي لدى العائلات ومآسٍ تدمي القلوب!
ومن بين هذه القصص الموجعة، قصة الطفل عمر منصور، المصاب بطيف التوحّد والذي يزور قبر والدته المغدورة سهى منصور من الطيرة يوميًا، بعد مقتلها رميًا بالرصاص، حيث ينادي عمر على والدته ويقول "يما يما، انا بحبك انا بحبك، مين طخك مين طخك، احكيلي".
عمر لا يمكن ان ينسى والدته، فهي كانت بالنسبة له الأم والأخت والصديقة، ولا يفارقها بتاتاً بسبب حالته الخاصّة، فهو اول من شاهدها عندما فارقت ال حياة ولم يستوعب الحدث، بل كان يتصل بها حتى عندما قتلت على امل ان يلقى تجاوبا ويسمع منها كلمة "عمر حبيبي"، وفي هذه الأيام يستيقظ من النوم واول ما يطلبه هو زيارة قبر والدته.


محمد منصور والد عمر وزوج المغدورة سهى قال:" قلوبنا تعتصر ألمًا على مقتل زوجتي، وحتى هذا اليوم لا نستوعب حجم الكارثة والجريمة التي خطفت منا اغلى ما نملك"، وتابع:"  لا بد ان نثير هذه القضية على اوسع نطاق كي يعلم الجميع حجم الجريمة وما تركته لنا وأثرها المؤلم علينا، فإبني عمر كل يوم يتمنى بان تكون والدته الى جانبه مثل كل يوم، فليس من السهل ان يخسر الإنسانة التي كانت صديقة دربه" .

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
سهى منصور الطيرة