أخبارNews & Politics

تقديرات: أحداث القدس خلف التصعيد بالجنوب
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

تقديرات عسكرية إسرائيلية: التصعيد في الجنوب يأتي على خلفية أحداث القدس


يُقدر الجيش الإسرائيلي، أن خلفية التصعيد في جنوب البلاد، الليلة الماضية، يأتي على خلفية أحداث القدس الأخيرة، فيما افاد الاسرائيلي أن 36 صاروخًا أطلقوا من قطاع غزة صوب إسرائيل، وأشارت تقديرات الجيش أن "حماس حاولت من خلال ذلك إرسال رسالة تضامن ورد على أحداث القدس" .

وفي سياق مرتبط، إجتمعت بشكل طارئ القيادة العامة لهيئة الأركان في الجيش الاسرائيلي لمناقشة توصيات بشأن تصعيد الرد أو الابقاء على قصف سلاح الجو لمواقع تابعة لحماس في القطاع، هذا الصباح.


افيف كوخافي، قائد هيئة الاركان العامة للجيش الاسرائيلي

كما والغى افيف كوخافي، قائد هيئة الاركان العامة للجيش الاسرائيلي زيارته الى واشنطن ، والتي كانت من المقرر أن تنطلق اليوم، للدفع بالمحادثات حول الاتفاق النووي ال ايران ي.

وبعكس تقديرات الجيش الاسرائيلي، اعلنت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وكتائب "الشهيد أبو مصطفى" عن مسؤوليتها عن عملية اطلاق الصواريخ.

وفي بيان لحركة حماس، ورد: "إن العدوان الصهيوني على قطاع غزة هو محاولة لكسر ارادة شعبنا وصموده. المقاومة الفلسطينية جاهزة للرد ولمأسسة المعادلة أمام إسرائيل. نقف وشعبنا مع اهلنا في القدس ضد الاحتلال الصهيوني وبالدفاع عن القدس"، كما ورد.

كما خرجت، الليلة الماضية، مسيرات في قطاع غزة لدعم موقف الفلسطينيين في شرق القدس.

ومن المقرر، أن يعقد بنيامين نتنياهو ، رئيس الوزراء الاسرائيلي، اليوم، إجتماع تقدير موقف للأوضاع الأمنية الى جانب كبار المسؤولين العسكريين.

إقرا ايضا في هذا السياق: