ثقافة جنسية

التواصل السليم يُنجح العلاقة الزوجية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

التواصل السليم بين الشريكين هو الطريق لإنجاح العلاقة الزوجية!

تؤكد التجربة أنّ التواصل السليم بين الشريكين هو واحد من أهم اسس انجاح العلاقة الزوجية، وهو ما يؤكده الخبراء أيضًا وذلك من اجل ضمان حياة عاطفية مريحة، ناجحة وخالية من المشاكل الكبيرة والمعقدة.. اليكم هذه النصائح من العرب.كوم!

صورة توضيحية

الانفتاح لا تتشبّث برأيك وتعاند الشريك على الدوام، بل كُن منفتحًا على الاقتراحات التي يقدمها لك، وكُن جاهزًا لمشاركته الأفكار التي يحبها، مع البحث في وجهات النظر من أجل إيجاد الحل الأنسب للطرفين.

الإصغاء الناجح غالباً ما يغيب عنصر الإصغاء عن الحياة مع الشريك، لذلك من المفترض أن تعلمي كيفية إدخاله. الإصغاء خلال الحوار مع الشريك مهم ويدفعك الى مساندته وإظهار تواجدك الى جانبه. إستمعي على الدوام لما عليه قوله وابحثا معاً عن حل يناسب الطرفين من دون مشاكل.

الابتعاد عن الانتقاد حاولي على الدوام أن تبتعدي عن انتقاد شريك حياتك بخاصة بطريقة لاذعة من دون التفكير بمشاعره. لا تحسبي أن الرجل لا ينجرح بل على العكس مزيج أحاسيسه يتحرك أمامك وعندما تتحدثين اليه يحاول التفكير ملياً بما تقولينه لذلك من الممكن أن تؤثري سلباً على مشاعره عندما تنتقدينه.

أظهار التقدير يحتاج الشريك في كل علاقة أن يعي بأن الآخر المتواجد معه يقدّر له كل ما يقوم به من أعمال توفّر له السعادة وتجعله مكتفياً من جميع النواحي. انطلاقاً من هذا الأمر، أظهري على الدوام تقديرك لشريكك على مجهوده الدائم في تأمن احتياجاتك وجعلك سعيدة، وهذا ما سيدفعه للعمل بشكل أفضل مع تركيز أعلى.

إقرا ايضا في هذا السياق: