أخبارNews & Politics

السمنة مرض وليست حالة طبيعية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

السمنة مرض| الشابان كايد عباس وعادل غنطوس يتحدّثان عن تجربتهما: الصحّة هي الأهم!

من الاحصائيّات المخيفة التي تم نشرها مؤخرًا تبين أن السمنة تؤدي الى وفاة ما يقارب 4.5 مليون انسان سنويًا بالإضافة الى 5 مليون انسان يموتون بسبب اهم تعقيداتها وهو مرض السكري وتعقيداته الصحيّة

 بطل إسرائيل السابق في الملاكمة كايد عباس: 

في اللحظة التي توقفت بها عن ممارسة الرياضة وصل وزني الى 130 كغم
رسالتي الى الجمهور أن السمنة هي مرض ومضاعفاتها خطيرة وتؤثر على ال حياة اليومية للمريض بشكل كبير ويمكن الانتصار عليها


السمنة مرض| تعتبر السمنة مرضًا حقيقيًا بالرغم من الانطباع العام انها حالة طبيعية وعادية. ولربما يكون شهر رمضان المبارك والصيام فرصة ذهبية للتخلص منها ومن مضاعفاتها. تشير المعطيات ان الطبيّة ان السمنة هي افة القرن الواحد والعشرين حيث يشهد عالمنا المعاصر ارتفاعًا مقلقًا بحالات السمنة وهي منتشرة لدى جميع فئات المجتمع بشكل كبير. كما وتعتبر السمنة المسبب الرئيسي للعديد من الامراض مثل السكري القلب وضغط الدم، التنفس والقائمة طويلة وهي تشكل تهديدا لمعظم اجهزة الجسم.


كايد عباس

من الاحصائيّات المخيفة التي تم نشرها مؤخرًا تبين أن السمنة تؤدي الى وفاة ما يقارب 4.5 مليون انسان سنويًا بالإضافة الى 5 مليون انسان يموتون بسبب اهم تعقيداتها وهو مرض السكري وتعقيداته الصحيّة. انها ارقام مخيفة حقًا وتحاول الحكومات والدول مكافحة هذا المرض بواسطة البرامج التثقيفية والتوعوية لاتّباع نمط حياة صحي واستعمال وسائل الاعلام المرئية والمكتوبة ووسائل التواصل الاجتماعي للتوعية والتثقيف الصّحي. أو مراقبة المأكولات والمشروبات الخفيفة التي يتم بيعها واستهلاكها في المدارس والمعاهد ومنع ما هو مضر بالصّحة
أو فرض الضرائب على المأكولات الغنية بالدّهون المشبعة واللحوم المصنعة والمشروبات الخفيفة المحلاة ووضع اشارات محذرة عليها.
الكثيرين يحاولون اتباع نهج حياة صحي واتباع حميات غذائية متنوعة والاخرين يلجؤون الى العمليات الجراحية المتنوعة والمتعددة. لا شك ان نهج الحياة الصحي هو الحل الافضل والاكثر سلامة لكن في حال تعذر الوصول الى الهدف المنشود توفر الجراحة الحديثة في السنوات الاخيرة حلولا مختلفة وآمنة.


عادل غنطوس

عادل غنطوس (30 عاما) من مدينة سخنين يعمل في مجال الاستيراد وصل وزنه الى 189 كلغم قال: "عانيت من صعوبة في التنفس بسبب السمنة، وراودني خوف شديد من الحالة التي سوف اصل اليها بعد عدة سنوات لان السمنة منتشرة بين افراد العائلة بشكل كبير بسبب العامل الوراثي ومصحوبة بالسكري وضغط الدم وامراض المفاصل والعامود الفقري بسبب الوازن الزائد الذي يحمله الجسم" واضاف غنطوس :" أجريت في السابق عملية ما يسمى بالبالون ودفعت اموال طائلة وجربت الحميات الغذائية ولم انجح وقررت خوض عملية بتقنية تحويل مسار المعدة، وتتضمن عمل جيب صغير من المعدة وايصاله مباشرة بالأمعاء الدقيقة . بعد تحويل مسار المعدة، ينتقل الطعام المبلوع إلى الجيب الصغير للمعدة ومنه إلى الأمعاء الدقيقة مباشرةً، وبذلك يتجاوز معظم المعدة وجزء من الأمعاء الدقيقة واليوم وبعدة عدة أشهر، نجحت في الوصول الى 111 كغم وأطمح الى أقل ".
خمسة من أصدقائي اجروا عملية بعدي ونجحوا وهم مرتاحين . كنت في السابق اعمل ثلاث ساعات يوميا فقط بسبب الارهاق الشديد الذي تسببه السمنة واليوم اعمل بلا كلل واشعر جيدا خاصة وان تعامل المجتمع مع الشخص السمين ليس ايجابيا، كم واريد ان ارسل رسالة شخصية من تجربتي ومن مجال عملي، الحقوق بما فيها الحقوق الطبية تؤخذ ولا تعطى ضمن، انا نجحت في اجراء العملية لدى الطبيب الذي اخترته بعد موافقة صندوق المرضى، كانت هناك صعوبات لكني نجحت في حين احد اصدقائي اضطر الى اجراء العملية وفق اعتبارات صندوق المرضى في مكان اخر ولدى طبيب اخر وعلم لاحقا ان من حقه اختيار الطبيب الذي يريد".
كايد عباس (44 عاما) من مدينة عكا كان بطل اسرائيل في الملاكمة ثلاث مرات قال بهذا الخصوص: " في اللحظة التي توقفت بها عن ممارسة الرياضة بسبب عملي كسائق حافلة بدأ وزني بالارتفاع حتى وصل الى 130 كغم. وبدأت اعاني من المشاكل المرتبطة بالسمنة مثل توقف التنفس المفاجئ وصعوبة التنفس بشكل عام وعانيت من دهنيات في الكبد. حاولت بواسطة الحمية الغذائية عدة مرات وكان وزني ينخفض ويرتفع حتى قررت ان اتوجه الى الوسائل الجراحية رغم التخوفات. اليوم أصبح وزني بعد ستة أشهر من العملية 93 كغم وتغلبت على مشاكل الدهنيات في الكبد وتوقف التنفس المفاجئ وزاد نشاطي العام وانما امارس اليوم الرياضة بانتظام واكل كميات اقل. العملية التي اجريتها علمتي ان السمنة هي مرض ومضاعفاته خطيرة ويجب محاربتها. اليوم حياتي تغيرت كليا وانام بشكل متواصل ومريح. كما واشكر الطبيب كمال خطيب من مستشفى نهاريا والذي أجري العملية بنجاح ورافقني وارشدني في اجراء الفحوصات والاجراءات اللازمة".
بقي ان نذكر ان نهج الحياة الصحي هو الحل الامثل للتخلص من مرض السمنة ومضاعفاتها لكن في حال تعذر ذلك يمكن فحص امكانيات الجراحة التي تطورت وأصبحت امنة أكثر مع تطور الطب في السنوات الاخيرة. لكن العيش مع مرض السمنة هو امر خطير وتعقيداته تؤثر على معظم اجهزة الجسم.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
السمنة