منبر العربHyde Park

أراها في كل يوم| يوسف حمدان
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

أراها في كل يوم-يوسف حمدان - نيويورك



أراها في كل يوم
الشمس شاهدت وجهَها في الصباحْ
علَت وجهَ الشمسِ ابتسامةُ ارتياحْ..
الشمسُ شاهدت وجهَها في المساءْ
فاحمرَّ وجهُ الشمسِ
ثم ودّعتها بانشراحْ..
في الليل، في فناء الدارْ،
كانت عليها العيونُ كلّها في جلسة السَمَرْ..
راقبتْ حُسنَ وجهها النجومْ..
سجّلت إعجابه بوجهها ابتسامةُ القمرْ
طوال الليل والنهارْ..
شاهدتُ وجهَها كأننا معاً..
كأننا لا تحولُ بيننا المنافي والبحارْ..
أراها دائماً بنورها وسِحرها
الذي تغارُ من جماله الأزهارْ
أراها في الضياء والظلامْ..
تجيءُ في المنام والقيامْ..
أراها مرةً في شارع الزحامْ
ومرةً تجمعُ النعناعَ من حوض الحديقةْ
يُذهلُ النعناعُ من نعومةِ الأنامل الرقيقةْ..
أراها في الخيالْ
فيُذهلُ الخيالُ من جمالها
إذ يراهُ هاجماً من مرايا ترسمُ الحقيقةْ
أراها
عندما أكونُ نائياً عن مراياها..
تراني عندما أكونُ في بُعد السماءْ
أراها عندما تعزّ لقيا عابرةْ..
كيفَ لا أراها
وهي لا تعرف الجفاءْ..
وعندما أكون ظامئا لاهثاً
تكون لي ظلّاً وماءْ..
وعندما تحول بيننا معاركُ الوباءِ والحِصارْ
تظَلُّ قلباً خافقاً في وشائج الوصالْ..
رأيتُ في مقلتيها عزيمةَ الياسمينةِ
التي تسلّقت على جدارْ..
رأيتُ حولها شظايا من عزيمة امي
وقد تعلقت على حبل الغسيلْ..
رأيتُ بين زيتونةِ الدارِ والسروةِ العاليةْ
عزةً شمّاءَ كالنخيلْ..
مدينتي.. حبيبتي.. اسمها مدينةُ الغريبْ
هي التي تضمُّ تحت جنحها البعيدَ والقريبْ..
نحن لا يفلّ عزمَنا جهدٌ ولا تعبْ..
نعرف الحديثَ عبر الزّومِ
والجلوسَ حول موقد الحطبْ..
نحنُ ربّينا صبرَ أيوبَ في عُروقنا-
زرعنا كرمَنا معاً..
معاً سنقطفُ العِنبْ.

نيويورك

موقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكاركم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرة في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية منبر العرب. لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان alarab@alarab.com   


إقرا ايضا في هذا السياق: