أخبارNews & Politics

حكم إخراج زكاة الفطر من أول رمضان
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

ما هو حكم إخراج زكاة الفطر وفدية الصّيام من أول رمضان؟


جاء في بيان صادر عن المجلس الإسلامي للإفتاء في الدّاخل الفلسطيني (48)، عنهم : أ . د . مشهور فوّاز رئيس المجلس، ما يلي:"الحمدُ لله ربّ العالمين والصّلاة والسّلام على سيّدنا محمّد المبعوث رحمةً للعالمين ؛ وبعد : -
أجاز الحنفية اخراج زكاة الفطر من أول يوم في  شهر رمضان ولا بأس بالأخذ بهذا القول بل إنّ فيه مصلحة للمستحقين خصوصاً في هذه الظروف المرحلية التّي تمر فيها البلاد  وبالوقت نفسه فيه تيسير على عمل لجان الزكاة لتتمكن من توزيعها على المستحقين ولا تتأخر لليلة العيد .

وكذلك الأمر بالنسبة لفدية الصيام عن العاجز عن الصيام فيجوز إخراجها من أول شهر رمضان ولا داعي للانتظار لآخر الشّهر وهذا مذهب الحنفية أيضاً  .  ( انظر : الدر المختار وحاشية ابن عابدين" (2/ 427)

* ملاحظة: فدية الصيام عبارة عن 13 ش عن كل يوم أفطره العاجز عن الصيام  ؛ وزكاة الفطر عبارة عن 13 ش عن الشخص الواحد وهي تجب على كل مسلم صغير أو كبير ولا تجب على الجنين. والله تعالى أعلم"، الى هنا نصّ البيان.


صورة توضيحية

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
رمضان زكاة