أخبارNews & Politics

النقب| حمزة أبو مساعد خرج لعمله ولم يعد
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

النقب| شهيد لقمة العيش حمزة أبو مساعد (25 عامًا) تناول السحور وصلى الفجر وخرج إلى عمله ولم يعد


شهيد لقمة العيش، حمزة خليل أبو مساعد (25 عاما)، من قرية تل الملح غير المعترف بها في النقب ، تناول طعام السحور، ثم صلى الفجر حاضرا في مسجد القرية - وخرج ليوم عمل آخر، لينتهي بمأساة أدت إلى مقتله في نتيفوت.


الشاب المرحوم حمزة خليل أبو مساعد
وقال قريب المرحوم، يونس أبو مساعد، لمراسل "كل العرب"، إنّ الشاب حمزة رحمه الله كان إنسانا ملتزما بدينه ويصلي في المسجد، حيث كان يعمل سائقا على شاحنة لمقاول عربي من النقب. وأضاف أنه تزوج قبل نحو عام ونصف، إلا أن الله لم يرزقه وزوجته بأطفال.
وتم نقل جثمانه الطاهر إلى معهد الطب الشرعي أبو كبير للتأكد من سبب ال وفاة ، حيث من المتوقع أن يتم تشييع جثمانه إلى أول منازل الآخرة في مقبرة كسيفة يوم غد الثلاثاء.
ويفيد مراسل "كل العرب" نقلا عن شهود عيان، أنّ ضحية حادث العمل أصيب في منطقة الرأس حين نزل من شاحنته لتنظيف بوابتها الخلفية، حيث صدمته على ما يبدو رافعة شوكية ما أدى إلى مصرعه في الحال. وفي حالة أن تحقيقات شرطة نتيفوت تؤكد هذه الرواية، فإن هذا الحادث الثالث في البلاد تؤدي فيه رافعة شوكية إلى مقتل عمال - حيث لقي الشاب يوسف المراحلة من قرية الفرعة مصرعه في السابع من أبريل/نيسان الماضي بانقلاب رافعة شوكية أثناء عمله عليها في مصنع في كريات ملاخي.

إقرا ايضا في هذا السياق: