أخبارNews & Politics

أبو حسين من باقة: يصعب علي تحمل هذه الجريمة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

زوج المغدورة عايدة ووالد القتيلين من باقة الغربية: يصعب علي تحمل هذه الجريمة


سبعة قتلى من عائلة واحدة آخرهما كانا الشابين صلاح وشافع أبو حسين من باقة الغربية الشقيقين اللذين قُتلا في طولكرم عقب مقتل والدتهما عايدة قبل عدّة أشهر.


الوالد محمد أبو حسين
وكان للعرب حديث خاصّ مع والد الشقيقيّن الضحيّتين السيد محمد أبو حسين الذي أكّد أنّه: "لا كلام يُسعفني لوصف هذه الجرائم البشعة بعد الجريمة الاولى في العائلة هجرنا المدينة وانتقلنا للسكن بعدة بلدات أخرى آخرها منذ عشرة أيام في طولكرم وهُناك قُتل ابنيّ صلاح وشافع، نحن نعيش بخوف ورعب".
وقال الوالد الثاكل: "لا أعتقد أنّ هُناك مُشكلة حقيقية توصل بنا إلى القتل، أكبر مُشكلة يُمكننا حلّها دون اللجوء إلى الجريمة وإزهاق الأرواح". وتابع قائلًا: "آخر مُكالمة بيني وبين أبنيّ كانت حول نيّتنا بالسحور والصلاة في رحاب المسجد الأقصى".
وأردف الوالد بحرقة: "منذ مقتل صلاح وشافع وأنا أستمع إلى ما يقوله النّاس عنهما وعن دماثة أخلاقهما، حتّى أنّني عرفت أنّهما كفلا يتيمًا". وأنهى قائلًا: "رسالتي لكل الشباب بالبلد والعرب قاطعوا المجرمين حتّى بالسلام والكلام" كما قال.

إقرا ايضا في هذا السياق: