السلطات المحلية

اعتداءات وتخريب في الشبلي أم الغنم
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

اعتداءات وإطلاق رصاص وتخريب في الشبلي أم الغنم- رئيس المجلس: أعمال جبانة تمسّ بمصلحة أبنائنا

رئيس المجلس، المهندس والمحامي منير شبلي:

في اليوم الأول من شهر رمضان، قام ملثمون بالتوجّه الى المدرسة الابتدائية الجديدة التي لا تزال قيد الإنشاء وهددوا متعهّد البناء بواسطة سلاح وضربوه وأحرقوا آلية عمل

هذا الاعتداء الغاشم ليس الاول، بل سبقه الكثير من الاعتداءات وأعمال التخريب، ومنها إطلاق رصاص على منزلي وعلى مبنى المجلس المحلي

رغم توجّهاتي المتكررة الى الشرطة لكنها لم تحرك ساكنًا ولم نجد أي نتيجة أو تغيير في الوضع الموجود

رسالتي لأهلي جميعًا في شبلي أم الغنم أن نتعاون ونحافظ على بلتنا وندعم المشاريع العمرانية فيها التي تخدم أولادنا وأهالينا وتخدمنا جميعًا


تستمر الاعتداءات وأعمال تخريب المتكررة في عرب الشبلي -  أم الغنم، والتي تضمنها إطلاق رصاص وتخريب مشاريع قيد الإنشاء وتهديدات، وفقًا لما أكّده رئيس المجلس، المهندس والمحامي منير شبلي، في حديث لـ "كل العرب"، مشيرًا إلى انّ آخر هذه الاعتداءات كان في اليوم الأول من شهر رمضان المبارك حيث قام ملثمون بالتوجّه الى المدرسة الابتدائية الجديدة التي لا تزال قيد الإنشاء وقاموا بتهديد متعهّد البناء بواسطة سلاح في وضح النهار وقاموا بضربه والاعتداء عليه واحراق آلية عمل"، كما قال.


رئيس مجلس عرب الشبلي - أم الغنم، المهندس والمحامي منير شبلي

وأشار شبلي إلى أنّ "هذا الاعتداء الغاشم ليس الاول، بل سبقه الكثير من الاعتداءات وأعمال التخريب، ومنها إطلاق رصاص على منزلي وعلى مبنى المجلس المحلي ورغم توجّهاتي المتكررة الى الشرطة لكنها لم تحرك ساكنًا ولم نجد أي نتيجة أو تغيير في الوضع الموجود"، كما قال.


من المدرسة الابتدائية الجديدة التي لا تزال قيد الإنشاء

وأوضح شبلي قائلًا:"المشاريع العمرانية التي نقوم بها كثيرة وضخمة وهدفها خدمة جميع أهالي الشبلي أم الغنم، إلى جانب بناء المدرسة الإبتدائية الجديدة نقوم أيضًا ببناء بساتين ونادٍ يوميّ والتي تعرّضت هي الأخرى لأعمال تخريب واعتداء مؤخرًا للأسف. أضف الى مشاريع أخرى بقيمة ملايين الشواقل ومنها مشروع القاعة الرياضية وملعب كرة قدم وترميم وتطوير شوارع، الى جانب مشروعنا الأهم وهو مشروع قسائم البناء الذي يحوي 900 وحدة سكن والتي سنبدأ بتسويقها قريبًا، كل هذا يأتي بالرغم من جائحة الكورونا والفترة الصعبة التي مررنا بها ولكن مع الأسف هناك من يقوم بعرقلة كل هذه المشاريع التي تعود بالمصلحة في المقام والأول والأخير على أهلنا وأبنائنا جميعًا"، كما قال.

واختتم شبلي حديثه لـ"كل العرب" بالقول:"لا أفهم لماذا التخريب؟ لماذا تستمر هذه الأعمال الجبانة وما هو الهدف منها وماذا تفيد من يقوم بها؟.. في النهاية هذه الأعمال تحلق الضرر ببلدتينا وتمسّ بمصلحة أطفالنا وشبابنا "، وتابع:"نحن في أيام مباركة، حُرّمت فيها أعمال التخريب والاعتداء والتطاول، وأتوجه لجميع أهلي في عرب الشبلي وأم الغنم بالتعاون معنا ونبذ كل هذه الظواهر السلبية من أجل مصلحة البلدة وأهالينا وأولادنا جميعًا"، كما قال.

يشار أخيرًا الى أنّ موقع العرب وصحيفة "كل العرب" توجّها الى شرطة إسرائيل لأخذ تعقيب حول الأحداث في شبلي أم الغنم وتصريحات رئيس المجلس، وفي حال وردتنا سنقول بنشرها على الفور.


أعمال تخريب في مشروع بناء البساتين والنادي اليوميّ

إقرا ايضا في هذا السياق: