أخبارNews & Politics

والدة مريم التكروري تستذكر لحظة مقتلها
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

والدة مريم التكروري تستذكر لحظة مقتل ابنتها: قالت لي أن جسمًا غريبًا اخترق صدرها وسقطت أرضًا


ما زالت عائلة التكروري من حي وادي الجوز في مدينة القدس تلملم جراحها بعد الحادث التراجيدي الذي اودى ب حياة الشابة مريم تكروري (21 عامًا) اثر رصاصة طائشة خلال شجار في الحي.

والدتها قالت بحرقة صباح اليوم:"ابنتي كانت تقف في البيت وتنظر من الشباك حول ما يحصل في الخارج، عندما التفتت اليّ قالت انها تشعر بان جسمًا غريبًا دخل صدرها، واذ بها ترتمي ارضًا عندها علمنا بانها اصيبت برصاصة وفارقت الحياة".


المرحومة مريم التكروري

بحسب المعلومات المتوفرة، شهد حي وادي الجوز شجار عائلي عنيف تخلله اطلاق نار كثيف، المرحومة مريم التكروري عادت من صلاة التراويح في المسجد وكانت على شرفة المنزل واصيبت برصاصة طائشة اودت بحياتها.
يشار الى أنه اول امس حصل شجار في نفس المكان، وكانت محاولات لحل النزاع والتوصل الى صلح، لكن كل المحاولات باءت بالفشل ليتجدد الشجار مرة اخرى وسط اطلاق رصاص كثيف والعاب ناربة وحجارة، وهناك من تحدث عن استخدام زجاجات حارقة".
وقالت الشرطة في بيان لها:" ان الشجار اسفر عن اصابة 5 اشخاص، وتم خلاله استخدام الاسلحة".

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
مريم التكروري القدس